الكثير من الركض قد لا يؤدي إلى نتائج جيدة

الكثير من الركض قد لا يؤدي إلى نتائج جيدة

كاليفورنيا – في بحث جديد قام به مجموعة من العلماء الأمريكيين نشر في مجلة ”الكلية الأمريكية“ لأمراض القلب، ذكروا فيه أن الكثير من الركض والجري قد يكون سيئا ولا يؤدي إلى نتائج جيدة، وكأنهم لم يمارسوا الرياضة على الاطلاق.

وقام العلماء بدراسة 1000 شخص من الرياضيين الذين يركضون ركضاً حياً وغيرهم من الذين لا يركضون بشكل صحي على مدى فترة 12 عاماً.

وقال العلماء بأن الأشخاص الذين يهرولون بخطى ثابتة لساعتين ونصف أسبوعياً أي بمعدل 20 دقيقة يومياً كانوا أقل عرضة للوفاة.

بينما كان أولئك الذين ركضوا أكثر من أربع ساعات في الأسبوع تبين أن معدلات الوفاة لديهم كانت أعلى.

وتوصل العلماء بأنه من الأفضل ممارسة رياضة العدو بما لا يزيد عن ثلاث مرات في الأسبوع بمجموع ساعتين ونص.

وأشار العلماء بأن الأشخاص الذين يهرولون بشكل مكثف، وخاصة الذين يهرولون أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع وبعدل يزيد عن 3 أو 4 ساعات أسبوعياً، من المرجح أن يكونوا أكثر عرضة للموت مثل الذين لم يقوموا بممارسة الرياضة.

ولكن العلماء لغاية الآن ليسوا متأكدين بعد ما الذي يؤدي إلى هذه النتائج، لكنهم يقولون إنه ”ربما ممارسة الرياضة الشديدة تسهم في تغييرات كبيرة على القلب، وأن ممارسة الرياضة الشاقة على المدى الطويل تعمل على تأثر القلب والشرايين“.

وأخيراً يوصي الأطباء بممارسة الرياضة لمدة 150 دقيقة بشكل معتدل في الأسبوع تكون كافية وأفضل من الرياضة الشاقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com