بريطانيا.. اقتراع حول إنجاب أطفال حسب الطلب

بريطانيا.. اقتراع حول إنجاب أطفال حسب الطلب

لندن – قد تصبح بريطانيا أول دولة في العالم تسمح بتقنية الإخصاب الصناعي الثلاثي العلاجية، التي يقول الأطباء إنها ستحول دون توارث الأمراض المستعصية، فيما يقول منتقدوها إنها خطوة نحو إنجاب ”أطفال حسب الطلب“.

ويقترع البرلمان البريطاني، الثلاثاء، على قضية التبرع بالميتوكوندريا أو الإخصاب الصناعي الثلاثي، لأن النسل سيتضمن جينات من الأم والأب ومن أنثى متبرعة.

يشار إلى أن الميتوكوندريا هي أحد مكونات الخلايا وتعمل كبطاريات دقيقة مولدة للطاقة.

وتتضمن هذه التقنية -التي لا تزال تخضع للبحث في بريطانيا والولايات المتحدة- التدخل في عملية الإخصاب لإزالة الميتوكوندريا التالفة من الحمض النووي الريبوزي (دي.إن.إيه)، التي تتسبب في حالات مرضية وراثية منها مشاكل القلب القاتلة وقصور وظائف الكبد واضطرابات المخ والعمى وضمور العضلات.

وتساعد هذه التقنية الأسر التي تنتشر بها أمراض الميتوكوندريا، وهي حالات تستعصي على العلاج تنقلها الأم للأبناء ويصاب بها طفل واحد من بين كل 6500 طفل في العالم، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وفي رسالة مفتوحة للمشرعين البريطانيين قبل الاقتراع البرلماني، وصفت المؤسسة المتحدة للميتوكوندريا ومقرها الولايات المتحدة، والمؤسسة الأسترالية لأمراض الميتوكوندريا وجماعات أخرى، وصفت أمراض الميتوكوندريا بأنها ”قاسية على نحو يتعذر وصفه“.

أما منتقدو هذه التقنية، فاعتبروا أنها ستفضي إلى إنجاب ”أطفال حسب الطلب“ معدلين وراثيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com