باستخدام تقنية "كورونا".. ابتكار لقاح يمكنه محاربة 20 سلالة إنفلونزا

باستخدام تقنية "كورونا".. ابتكار لقاح يمكنه محاربة 20 سلالة إنفلونزا

توصل العلماء إلى لقاح فائق يمكنه محاربة جميع السلالات المعروفة من الإنفلونزا باستخدام نفس التكنولوجيا المستخدمة في لقاح فيروس "كورونا" المستجد.

وحقق اللقاح التجريبي الذي يعطي حماية واسعة ضد 20 نوعًا من فيروسات الإنفلونزا "أ" و "ب"، نجاحًا كبيرًا في الاختبارات على الحيوانات، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

حقق اللقاح التجريبي الذي يعطي حماية واسعة ضد 20 نوعًا من فيروسات الإنفلونزا "أ" و "ب"، نجاحًا كبيرًا في الاختبارات على الحيوانات.
"ديلي ميل"
باستخدام تقنية "كورونا".. ابتكار لقاح يمكنه محاربة 20 سلالة إنفلونزا
دراسة: تطعيم الانفلونزا الموسمية يحمي الأطفال من "كورونا"

ويتم منح اللقاح على دفعتين، وهو يعتمد على تقنية "mRNA" التي تعتمد في تكوينها على المادة الوراثية التي يتم برمجتها لمكافحة مسببات الأمراض، وكان قد تم استخدامها في لقاحات "كورونا" لشركتي "مودرنا وفايزر".

ويعتمد لقاح الإنفلونزا الجديد على تعريف الخلايا على إنشاء نسخ متماثلة من البروتينات التي تظهر في جميع سلالات فيروس الإنفلونزا من أجل تدريب الجسم على تذكر كيفية التعرف على أي فيروس يحمل هذا البروتين في المستقبل ومحاربته.

وقام الباحثون في كلية الطب بجامعة "بنسلفانيا" الأمريكية باختبار اللقاح على الفئران والقوارض، ويعتزم العلماء حاليًا بدء التجارب البشرية.

يتم منح اللقاح على دفعتين، وهو يعتمد على تقنية "mRNA" التي تعتمد في تكوينها على المادة الوراثية التي يتم برمجتها لمكافحة مسببات الأمراض، وكان قد تم استخدامها في لقاحات "كورونا" لشركتي "مودرنا وفايزر"

ووجد الباحثون أن مستويات الأجسام المضادة الناجمة عن اللقاح ظلت دون تغيير لمدة 4 أشهر على الأقل في الحيوانات التي تم اختبارها.

وقال قائد الدراسة وأستاذ علم الأحياء الدقيقة في جامعة "بنسفانيا" الدكتور سكوت هينسلي، إن "اللقاح يعتمد على حصول الأشخاص على مستوى أساسي من الذاكرة المناعية الخاصة بسلالات الإنفلونزا المتنوعة"، مشيرًا إلى أن "هذا اللقاح يمكن أن يقلل بشكل كبير من فرص الإصابة بعدوى الإنفلونزا الشديدة".

ويأمل العلماء في أن يمنع هذا اللقاح دخول أعداد كبيرة من الأشخاص إلى المستشفيات والوفيات التي تحدث سنويًا، كما يمكن أن يقلل الاعتماد على لقاحات الإنفلونزا الموسمية.

يأمل العلماء في أن يمنع هذا اللقاح دخول أعداد كبيرة من الأشخاص إلى المستشفيات والوفيات التي تحدث سنويًا، كما يمكن أن يقلل الاعتماد على لقاحات الإنفلونزا الموسمية.

يأتي ذلك وسط أكبر انتشار للإنفلونزا في الولايات المتحدة منذ أكثر من عقد، والتي تسببت في دخول أعداد كبيرة إلى المستشفيات وإغلاق المدارس في جميع أنحاء البلاد.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com