اكتشاف الجينات المسؤولة عن تدهور السمع لكبار السن – إرم نيوز‬‎

اكتشاف الجينات المسؤولة عن تدهور السمع لكبار السن

اكتشاف الجينات المسؤولة عن تدهور السمع لكبار السن

المصدر: أبانوب سامي – إرم نيوز

تمكنت مجموعة من الباحثين البريطانيين من تحديد العشرات من الجينات المسؤولة عن الصمم في الشيخوخة، في انفراجه ثورية تمهد الطريق لتطوير علاجات فعالة للمرض.

وحلل الباحثون في بريطانيا البيانات الوراثية لأكثر من 250 ألف متطوع في الدراسة ممن تجاوزوا سن الأربعين، وتمكنوا من تحديد 44 جينًا في الحمض النووي مرتبط بفقدان السمع.

وفي الدراسة، طُلب من جميع المتطوعين ملء استبيانات حول ما إذا كانوا يعانون من ضعف السمع أو إذا كانوا يرتدون السماعات، ثم حلل الباحثون البيانات الجينية للمشاركين، ومن بين 9 ملايين جين، حدد الباحثون 44 جينًا مرتبطًا بفقدان السمع.

ويقول الأكاديميون، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، إن هذه الانفراجة توفر فهمًا أكبر لعملية فقدان السمع مع التقدم في السن، مما يمهد الطريق لتطوير علاجات وقائية من المرض الذي يصيب أكثر من ثلث سكان بريطانيا فوق سن الأربعين.

وأوضح مؤلف الدراسة البروفيسور ”فرانسيس ويليامز“ أن هذا سيؤدي إلى اكتشاف مسارات بيولوجية جديدة لم يكن يعتقد من قبل أنها مهمة في السمع، وبمجرد تحديدها يمكن تطوير علاجات تستهدفها لعلاج فقدان الصمم أو منعه بعلاجات وقائية.

وقالت الدكتورة سالي داوسون، من معهد الأذن في جامعة كاليفورنيا: ”قبل دراستنا، تم تحديد 5 جينات فقط مرتبطة بفقدان السمع مع التقدم في السن، وبالتالي من شأن دراستنا أن تساعد في دفع الأبحاث إلى الأمام نحو علاجات جديدة لمساعدة الملايين من الناس“.

وتشير الاستطلاعات إلى أن حوالي 40 % من البريطانيين يتأثرون بفقدان السمع بدرجات متفاوتة بحلول بلوغهم سن الـ 65 عامًا.

ويمكن أن يؤدي فقدان السمع إلى العزلة الاجتماعية والإعاقة، كما أثبتت الدراسات أنه من عوامل خطر الخرف.

وعلى الرغم من كونها حالة شائعة جدًا، إلا أن العلماء لا يعرفون سوى القليل عن أسبابها، وخيار العلاج الوحيد المتاح هو السماعات الطبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com