بعد 17 عامًا من الألم.. امرأة تكتشف توأمًا مشوهًا في معدتها (صور)

بعد 17 عامًا من الألم.. امرأة تكتشف توأمًا مشوهًا في معدتها  (صور)

المصدر: إيناس السيد - إرم نيوز

اكتشف أطباء توأمًا مشوهًا في بطن فتاة هندية تبلغ من العمر 17 عامًا بعد معاناتها من آلام في المعدة.

ولاحظت الفتاة كتلة متزايدة في بطنها، وبعد توجهها إلى الطبيب، اكتشفت أنها كانت تحمل توأمها المشوه في بطنها منذ ولادتها.

يعتقد الأطباء أن الشابة المجهولة الهوية هي الأولى التي حملت توأمًا تم تطويره جزئيًا في جسمها إلى مرحلة البلوغ، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

ولمدة خمس سنوات، نمت الكتلة الغامضة في زاوية غريبة في معدة الشابة، وكانت تشعر بالألم أحيانًا، وفي أحيان أخرى، كانت تشعر بالامتلاء.

وعندما فحص الأطباء بطنها، وجدوا كتلة صلبة إلى حد ما، ورجح الأطباء بأنه ورم لكنه كبير وغريب.

كشفت عمليات المسح عن مخطط واضح للكتلة بداخلها مجموعة كاملة من الأجزاء والأنسجة، حيث بدت بعض المناطق كالدهون، بينما ظهرت مناطق أخرى مثل الأنسجة الرخوة للأعضاء.

وبعد ذلك كانت هناك أجزاء صلبة من الكالسيوم تظهر في الورم، والتي تظهر بيضاء صارخة على الأشعة المقطعية، وبدت وكأنها عظام الفقرات والضلوع و“العظام الطويلة“.

وكانت تتألف أيضًا من شعر وعدة أسنان و“هياكل تشبه براعم الأطراف“.

وكشف الأطباء في معهد All India للعلوم الطبية أنهم يعتقدون أنها أكبر امرأة تم التعرف عليها على أنها لا تزال تحمل آثار توأم بهذه الطريقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com