الاشتباه في أول إصابة بـ“إيبولا“ في غينيا الاستوائية

الاشتباه في أول إصابة بـ“إيبولا“ في غينيا الاستوائية

المصدر: إرم - من يوسف هجرس

شهد مطار مدينة ”مالابو“ بغينيا الاستوائية حالة من الطوارئ بعد اشتباه الفريق الطبي في الحجر الصحي في إصابة أحد مسؤولي بعثة منتخب الكونغو الديمقراطية، الذي وصل للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، بمرض ”إيبولا“ القاتل.

صحيفة ”الشروق“ الجزائرية ذكرت أن الأطباء المصريين المكلفين للكشف على الوافدين إلى غينيا الاستوائية اشتبهوا في أحد مسؤولي البعثة بسبب ارتفاع درجة حرارته، وهو ما يعد أحد الأعراض الأساسية للمرض.

وأضافت الصحيفة أن الأطباء قرروا احتجاز المسؤول بعيدًا عن باقي أفراد البعثة، التي أكملت رحلتها إلى المدينة التي ستخوض مبارياتها على ملاعبها.

وتأتي المخاوف من إصابة هذا المسؤول بالمرض بعد أن توفي نحو 40 شخصًا بسبب إيبولا في الكونغو الديمقراطية، فيما قتل نفس المرض نحو 7 آلاف في أفريقيا.

وفي نفس السياق، قالت الصحيفة في تقريرها إنّ ”مطار مالابو الذي يستقبل بعثات المنتخبات المشاركة في البطولة شهد فوضى عارمة، وعدم تنظيم إداري من جانب مسؤولي غينيا الاستوائية“.

تجدر الإشارة إلى أن غينيا الاستوائية تستضيف البطولة، بعد اعتذار المغرب عن استضافتها، بسبب المخاوف من انتشار فيروس ”إيبولا“ في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com