حبوب تخسيس تتسبب بوفاة عروس كويتية قبل زفافها بيوم

حبوب تخسيس تتسبب بوفاة عروس كويتية قبل زفافها بيوم

المصدر: نسرين العبوش– إرم نيوز

تداول نشطاء في الكويت خلال الساعات القليلة الماضية أنباءً عن وفاة شابة كويتية في مقتبل العمر قبيل حفل زفافها، وذلك عقب تناولها أدوية تنحيف بعد الترويج الإعلاني لها من قبل إحدى ”الفاشينيستات“.

وقال النشطاء إن الفتاة المتوفاة تدعى فاطمة الزهراء، وهي في الـ 21 من عمرها، وقد أقدمت على تناول بعض الحبوب للتنحيف بعد الترويج لها من قبل إحدى الفاشينيستات، مما أدى إلى تشنجها ليتم إدخالها العناية المركزة، حيث توقفت كل وظائف الجسم وتوفيت الفتاة قبل زفافها بيوم.

View this post on Instagram

تداول النشطاء الكويتيون خلال الساعات القليلة الماضية أنباءً عن وفاة شابة كويتية في مقتبل العمر قبيل حفل زفافها، وذلك عقب تناولها لأدوية تنحيف بعد الترويج الإعلاني لها من قبل إحدى الفاشينيستات، لتتسبب الأدوية بوفاة الشابة وفق ما ذكره النشطاء. وقال النشطاء إن الفتاة المتوفاة تدعى فاطمة الزهراء وهي في الـ 21 من عمرها، وقد أقدمت على تناول بعض الحبوب للتنحيف بعد الترويج لها من قبل إحدى الفاشينيستات مما أدى إلى تشنجها ليتم إدخالها إلى العناية المركزة حيث توقفت كل وظائف الجسم وتوفيت الفتاة قبل زفافها بيوم. . . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #ترند #الكويت #وفاة #موت #قتل #حوادث #الدكتورة_خلود #فانشستا #مشاعير #وزارة_الصحة #مشاهير_الفلس #حبوب_تنحيف #شهادات_مزوه #عروس_كويتية #فانشيستات #فاشيستات_الكويت #كويتيات #عروس #فيديو #kuwait #picture #beauty #news

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

تحقيق الصحة

يأتي هذا فيما نقلت صحيفة ”الراي“ الكويتية عن مصادر في وزارة الصحة قولهم: إنّ تحقيقًا يُجرى حاليًا لمعرفة تفاصيل الواقعة وأسبابها، مشيرةً إلى أن الوزارة سبق أن اتخذت عددًا من الإجراءات وحذرت من الأدوية والمستحضرات الطبية التي يروج لها بعض الفاشينستات والأطباء والشركات بالمخالفة للقوانين المعمول بها.

واستبعدت المصادر في الوقت نفسه أن يكون سبب الوفاة تناول حبوب التخسيس، موضحةً أن ”تلك الحبوب قد تحدث مضاعفات غير أنها لا تؤدي للوفاة إلا في حالة تناول كميات كبيرة منها، مع احتمالية تناول مواد خطرة بجانبها وهو ما يتم التحقيق فيه حاليًا“.

انتقاد الفاشينستات

والواقعة، التي لم تتبين تفاصيل كثيرة عنها وعن اسم الفاشينيستا المقصودة حتى الآن، فتحت نيران الغضب تجاه الإعلانات الترويجية لبعض الأدوية التي يتم التسويق لها عبر مواقع التواصل، ومطالبات حقوقية بمحاسبة الفاشينستات.

وعرض أستاذ القانون الدستوري الدكتور هشام الصالح الجرائم التي يجب أن تسأل عنها الفاشينيستا، قائلًا: ”يمكن مساءلة فاشينيستا مروجة حبوب التخسيس والتي أدت إلى الوفاة عن جرائم القتل الخطأ وعقوبتها (الحبس ٣ سنوات)، والترويج عن منتجات طبية بدون ترخيص وعقوبتها (الحبس سنة)، وإساءة استعمال الهاتف، إذ يجب إحالة أي فاشينيستا تروج أي منتج طبي دون ترخيص إلى النيابة.

وتساءلت الناقدة الفنية ليلى أحمد عن دور وزارة الصحة من هذه الأدوية غير المرخصة، حيث قالت: ”فاشينستا تدعي الطب ولا تعرف أبسط المعلومات الطبية، وتبيع أقراص الريجيم لفتاة كان الخميس حفل زفافها فتحول زفافها لمأتم.

وتعاطفت الناشطة لينا الصالح مع الفتاة الشابة قائلة: ”فتاة في مقتبل العمر أخذت حبوب رجيم التي قالت عنها الفاشنستا اللي تدعي أنها دارسة طب، وقفت كل أعضاء البنت وتوفت رحمة الله عليها“.

وأضافت: ”هالفاشليستا لازم تحاسب حساب شديد وإزالة رخصتها فورًا.. حطوا بالكم يا بنات تعبنا وأحنا أنقول لا يقصون عليكم هالأشكال ترا بس يبون فلوسكم“.

جدل السوشيال ميديا

وكان نشطاء قد تداولوا صورة من حساب طبيب الأسنان محمد نبيل الصفي تضمنت خبر وفاة الفتاة ومكان إقامة العزاء، مرفقًا تعليقًا في أسفل الصورة حول قصة الفتاة واسم الدكتورة التي روّجت للحبوب، وهي الدكتورة خلود دون أي إضافة أو توضيح هويتها بشكل كامل.

وعقب تداول صورة الخبر من حساب الدكتور الصفي، بادر الدكتور بالتعليق مجددًا في تغريدة عبر ”تويتر“ قائلًا: ”جرى مسح التغريدة بناءً على طلب عمة المتوفاة.. احترامًا للخصوصية ويرجى عدم نشر صورة التغريدة… الله يرحمها ويصبر أهلها“.

وتناقل بعض النشطاء أنباءً بأن الفاشينيستا المقصودة هي الدكتورة خلود المعروفة في الوسط الكويتي والخليجي، لكنّ الأخيرة ردت من خلال استوري عبر موقع ”إنستغرام“ بأن الأنباء التي تشير إلى أنّها المعنية بترويج بعض الأدوية المخالفة ”عارية عن الصحة“، نافية بذلك أيضًا تحويلها إلى النيابة العامة، لافتة إلى أنّها ستتخذ الإجراءات القانونية حيال مروجيها.

وكانت وزارة الصحة الكويتية أحالت قبل أسابيع عددًا من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي للنيابة العامة، وذلك لنشرهم منتجات صحية غير مرخص الإعلان عنها، دون الكشف عن هوية المشاهير.

وجاء ذلك بعد أيام من السجال الذي دار بين الطبيب محمد الصفي والدكتورة خلود، بعد أن قام الصفي باتهام الدكتورة بالترويج لمنتج مضلل عبارة عن كبسولات ادعت أنها تسهم إلى حد كبير في فقدان الوزن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com