ما هي أعراض سرطان المعدة؟

ما هي أعراض سرطان المعدة؟

يعتبر سرطان المعدة مرض غير شائع وإلى الآن أسبابه غير معروفة، ويشخص متأخرا، وعندما تظهر أعراض سرطان المعدة يكون المصاب قد دخل في المراحل المتقدمة. لذلك الكشف المبكر فور ملاحظة إحدى الأعراض والتوجه إلى الطبيب يساهمان بشكل كبير في اتخاذ الإجراءات اللازمة والعلاج والشفاء.

بشكل عام، فإن حوالي 15٪ من المصابين بسرطان المعدة يعيشون خمس سنوات على الأقل بعد التشخيص، وحوالي 11٪ يعيشون 10 سنوات على الأقل بعد التشخيص.

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان المعدة:

الأشخاص في عمر 55 سنة فأكثر.

الرجال.

المدخنين.

الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا يحتوي على الكثير من الأطعمة المملحة والمخللة.

وجود عدوى في المعدة بسبب نوع من البكتيريا يعرف باسم هيليكوباكتربيلوري – Helicobacter Pylori – وهي بكتيريا تسبب قرحة المعدة.

في المرحلة الأولى، تكون أعراض سرطان المعدة كالتالي:

عسر الهضم وحرقة في المعدة: هي أعراض مبكرة تظهر عند شخص واحد على الأقل من بين 50 شخص.

مغص، وتشجؤ متكرر.

الشعور بمعدة ممتلئة ومتضخمة جدا وهو سبب لفقدان الوزن.

نزيف وشعور بالتعب مع صعوبة في التنفس: يحصل النزيف في المراحل المبكرة من المرض ويصاب الشخص بفقر دم شديد يصاحبه أعراض شحوب في البشرة، لتصل عدد كريات الدم الحمراء أقل من الطبيعي، مما يجعلك تشعر بالتعب وصعوبة التنفس. وهناك أعراض غير شائعة لكن تحدث مثل القيء مع دم، فإذا كان لون الدم فاتحا فإن ذلك يدل على أن النزف حصل حديثا، أما إذا كان لونه بني غامق مثل لون القهوة فهذا دلالة على أن النزف قد حصل في المعدة منذ فترة.

تجلط الدم: يحدث التجلط في الساق مصحوبا بألم وانتفاخ أو قد يحدث في الرئة مصحوبا بألم فجائي في الصدر وضيق في التنفس.

يكون الألم في أعلى البطن أو ألم تحت عظمة القص – Sternum – وهي عظمة مسطحة تقع وسط الصدر والتي تربط عظام الأضلاع بغضاريف الصدر.

وفي المرحلة المتقدمة ومع تطور المرض تكون أعراض المرض كالاتي:

دم في البراز يميل لونه إلى السواد.

فقدان الشهية.

فقدان في الوزن.

إرهاق.

تجعد وتورم في المعدة ينتج عن تراكم السوائل في المعدة.

فقر الدم.

ظهور أعراض اليرقان.

بما أن سرطان المعدة لا يمكن تشخيصه مبكرا فإنه من الصعب إيجاد طرق للوقاية منه. وعلى الأغلب يستطيع الأشخاص الذين هم معرضون للإصابة به باتباع نمط حياة صحي، حيث يشمل: اتباع نظام غذائي يحتوي على الفواكه والخضار، والتقليل من تناول الأطعمة المملحة والمدخنة منها، والتوقف عن التدخين. وأخيرا يستحسن استشارة طبيبك حول الفحوصات الدورية التي يمكن أن تجريها كنوع من طرق الوقاية.

المصدر: ويب طب

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com