عدد وفيات الإيدز يرتفع 9 % في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا‎

عدد وفيات الإيدز يرتفع 9 % في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا‎

المصدر: أمينة بنيفو - إرم نيوز

أكد برنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية الإيدز، في تقريره السنوي، أن هناك تراجعًا في عدد الوفيات بسبب داء فقدان المناعة المكتسبة، لكنه لا يعكس واقع الأمر في عدد من مناطق العالم، كالشرق الأوسط، وأفريقيا الشمالية، حيث توجد أغلب البلدان العربية، إذ ارتفعت النسبة إلى 9 % خلال الـ 8 سنوات الأخيرة.

وذكر التقرير أن عدد الوفيات عبر العالم بسبب الإيدز بلغ عمومًا 770 ألفًا خلال العام 2018، وهو ما يمثل تراجعًا مقارنة 800 ألف وفاة في 2017، و1.7 مليون وفاة في 2004.

وبين التقرير أن 3 من بين 5 ( أي 23.3 مليون حالة من بين 37.9 مليون) تتابع علاجًا مضادًا للفيروسات القهقرية، والذي يحد من انتقال العدوى لأشخاص آخرين إذا تم اتّباعه بشكل جيد، وأن مصدر هذا التقدم ما تم تحقيقه في جنوب أفريقيا وشرقها، حيث يعيش نصف المصابين بالمرض.

إلا أن هذه الإحصاءات المتفائلة، تمثل الشجرة التي تخفي الغابة بحسب البرنامج، لأن محاربة المرض لا تسير بإيقاع يكفي ليشمل كل مناطق العالم.

وهناك مؤشرات مقلقة في بعض المناطق، كأوروبا الشرقية، ووسط آسيا، حيث ارتفع عدد المصابين  29 % والوفيات  5 % منذ 2010، وكذلك الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، حيث ارتفعت نسبة الوفيات بسبب الإيدز إلى 9 %  خلال السنوات الثماني الأخيرة.

كما عبَّر البرنامج العالمي عن تراجع التمويل المادي المخصص لمكافحة الإيدز، فمبلغ 19 مليار دولار خلال 2018 كان موجهًا للقضاء على المرض في البلدان ذات الدخل الضعيف والمتوسط، أي أقل بمليار من العام 2017 ، وأقل بسبعة مليارات  للعام 2020.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com