رجل يتمكن من رؤية زوجته وأولاده بعد 26 عامًا من فقدانه للبصر

رجل يتمكن من رؤية زوجته وأولاده بعد 26 عامًا من فقدانه للبصر

المصدر: نيرة صلاح -إرم نيوز

طفرة علمية جديدة ساعدت رجلًا على رؤية أطفاله وزوجته بعد فقدانه للبصر منذ أن كان طفلًا في عمر التاسعة.

وفقًا لجامعة بايلور الطبية فإن بين سبنسر، البالغ من العمر 35 عامًا، وبعد ارتدائه نظارة تعويضية جديدة من أوريون، مزودة بجهاز على الرأس بعد زراعة رقائق الألكترود في الجزء الخلفي من الدماغ، تمكن من رؤية أطفاله وزوجته لأول مرة بعد 26 عامًا من فقدانه للبصر بشكل كامل.

 

وفي حديثه لصحيفة ”ميل أون لاين“، عبر بين عن سعادته الكبيرة بالجهاز التعويضي الذي مكنه أخيرًا من رؤية زوجته جانيت، التي تبلغ من العمر 42 عامًا، وبناته ميليسا 13 عامًا، جين 10 سنوات، وأبيجيل، 15 عامًا.

وقال إنه على الرغم من أن الرؤية قد تكون غير كاملة، فهي تشبه لقطات الفيديو في الثمانينيات، ولكنها مكنته من رؤية أطفاله ومعانقتهم.

وأُجريت لسبنسر من هيوستن، تكساس، عملية جراحية شاقة استغرقت ساعتين، حيث فُتحت ”نافذة“ في جمجمته لوضع مجموعة من الأقطاب على الجزء الأمامي من الرأس، ومنذ ذلك الحين تمكن من الرؤية لأول مرة منذ العام 1992.

قال أليكس شورت، المحاضر بجامعة لندن كوليدج وجراح العيون: ”هذا في رأيي تقدم كبير ومذهل للغاية“، حيث كانت كل المحاولات في الماضي تركز على زرع عين إلكترونية داخل العين نفسها، وذلك يتطلب عصبًا بصريًا عاملًا.

ويؤكد العلماء أن هذا الاختراع سيفيد من فقدوا بصرهم جراء الأمراض كالتهاب أعصاب العين والصدمات الدماغية، ولكن لن يفيد من ولدوا فاقدين للبصر؛ لأن القشرة البصرية الخاصة بهم لن تتعلم أبدًا معالجة الصور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com