رفض العلاج في الخارج.. هكذا راهن السبسي على الكفاءات الطبية التونسية (فيديو إرم)

رفض العلاج في الخارج.. هكذا راهن السبسي على الكفاءات الطبية التونسية (فيديو إرم)

المصدر: صفاء رمضاني و عمر السويسي-إرم نيوز

رغم ما يعانيه قطاع الصحة الحكومي في تونس من تدهورٍ مستمرٍ، ونقصٍ حادٍ في المعدات الطبية وأطباء الاختصاص، إلا أن توجّه الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إلى المستشفى العسكري التونسي للعلاج عِوض السفر خارج البلاد ، عقب تعرّضه إلى وعكة صحية، أثبت- وفق متابعين- أن تونس تزخر بالكفاءات الطبية.

وأشاد ناشطون بتوجه الباجي قايد السبسي إلى العلاج في مستشفى تونسي بدل اللجوء إلى المستشفيات الأوروبية على غرار عدد من رؤساء الدول العربية.

وقال الكاتب الصحفي، بسام حمدي، إن قطاع الصحة التونسي يشهد له العالم بتخريجه لأفضل الكفاءات الطبية، وإن جميع بلدان العالم تسعى إلى التعاطي مع الأطباء التونسيين وتشغليهم في مستشفياتها.

وأضاف حمدي، خلال تصريح لـ ”إرم نيوز“، أن تونس تعيش على وقع أزمة تهدد قطاع الصحة بسبب سياسية تهميش المستشفيات العمومية، إضافة إلى تواجد ”لوبيات فساد“ تحاول ضرب القطاع العام الحيوي في البلاد.

وبخصوص اختيار رئيس الجمهورية العلاج في تونس، أكد حمدي أن هذا القرار لم يكن اعتباطيًا، بل لأن الرئيس التونسي يعي جيدًا أن تونس تزخر بالكفاءات الطبية.

وأكد أن الطبيب الخاص للباجي قايد السبسي، طلب منه السفر خارج البلاد للعلاج، لكنه رفض ذلك، وأصرَّ على المكوث في المستشفى العسكري في العاصمة تونس إلى حين مغادرته، مساء أمس الاثنين.

بدوره، قال كاتب عام نقابة أطباء القطاع العمومي، الدكتور معز الشريف، إن الدولة التونسية راهنت على المجالين التربوي والصحي، منذ الاستقلال إلى اليوم.

وأضاف معز الشريف لـ ”إرم نيوز“ أن تكوين الأطباء التونسيين يكون في المستشفيات الحكومية المدنية والعسكرية.

واعتبر المحلل السياسي ماجد البرهومي، أن بادرة الباجي قايد السبسي بتلقي العلاج في مستشفى تونسي، وعلى يد أطباء تونسيين، تستحق التنويه لأنها تعطي ثقة للطبيب التونسي، وتوجّه رسالة إلى الدول الأخرى بأن تونس تزخر بإمكانيات طبية كبيرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com