لأول مرة.. تحديد الجينات المسؤولة عن تطور البشر

لأول مرة.. تحديد الجينات المسؤولة عن تطور البشر

المصدر: توفيق إبراهيم- إرم نيوز

في انفراجة علمية هائلة، تمكنت مجموعة من علماء جامعة ”تورونتو“ الكندية، من تحديد عدد كبير من الجينات التي لعبت دورًا رئيسيًا في تطور جنسنا البشري. حيث استخدم باحثون كنديون طريقة حسابية جديدة للتنبؤ بتسلسل المحفزات الجينية، وهي أنماط معينة من الحمض النووي ترتبط بنشاط الجينات.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، وجد العلماء أن الجينات التي كان يُعتقد في السابق أنها تلعب أدوارًا متشابهة في العديد من الكائنات الحية، تلعب دورًا مختلفًا في البشر.

ويعتقد الباحثون، أن نتائج الدراسة يمكن أن تساعد في تفسير بعض الاختلافات الرئيسية بين البشر وحيوانات الشمبانزي التي تعتبر أقرب سلالة حية للبشر، من خلال تحديد وظيفة مئات الجينات المختلفة.

ودرس الباحثون عشرات الجينات التي تفرز بروتينات تسمى عوامل النسخ (TFs)، والتي تتحكم في نشاط الجينات بقدرتها التحفيزية.

وقال الدكتور سام لامبرت، الذي قاد الدراسة أثناء دراسته في جامعة تورنتو: إن ”هذه البروتينات تؤدي إلى تشكل سلاسل مختلفة حتى في أكثر الأنواع تشابهًا، وتمكن النوع من أداء وظائف جديدة من خلال تنظيم الجينات المختلفة“.

وطور الفريق برنامجًا جديدًا للبحث عن أوجه التشابه الهيكلية بين الروابط التي تستهدفها عوامل النسخ في الحمض النووي، وقدرتها على الارتباط بمحفزات الحمض النووي المختلفة والمتشابهة.

ومن خلال دراسة الاختلافات في موضع الأحماض الأمينية الرئيسية، وجد الفريق أن العديد من عوامل النسخ البشرية تشكل تسلسلات جينية مختلفة عن السلالات الأخرى.

وقال الدكتور لامبرت: ”نعتقد أن الاختلافات بين الشمبانزي والبشر ترجع لاختلافات جزيئية في وظائف عوامل النسخ“.

وتتحدى نتائج هذه الدراسة الحديثة سابقاتها، التي أشارت إلى أن جميع عوامل النسخ في البشر متطابقة مع قرينتها في ذبابة الفاكهة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com