إيران تعلن ارتفاع قيمة العلاج بنسب تصل إلى 15 %

إيران تعلن ارتفاع قيمة العلاج بنسب تصل إلى 15 %

المصدر: نعمة سمير- إرم نيوز

أكد وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، أنّ العام المقبل سيشهد ارتفاعًا في قيمة الدواء بنسبة تصل من 10 إلى 15%، في إشارة إلى أنّ البنك المركزي والحكومة وافقا على احتساب عملة الدواء على أساس 4200 تومان إيراني.

ولفت نمكي خلال حديثه مع صحفيين، إلى أنّ ”الحكومة الإيرانية تهتم بموضوع قيمة العلاج وإمكانية إتاحته للمواطنين ولا وجود لقلاقل حول هذا الأمر، في وعد منه إلى أن العام المقبل ستحل فيه أزمة العلاج وصعوبة الحصول عليه“.

وأكد أنّ ”الحكومة لن ترهق مواطنيها، ولن يتكبد المواطن عناء الحصول على الدواء“، مضيفًا: ”لن يتحمل كتف المواطن عبء الحصول على الدواء“.

ورغم محاولة طمأنة الوزير سعيد نمكي، لمواطنيه بتوفر العلاج وحل أزمته الراهنة، إلا أنه قال إنّ العام المقبل سوف يكون عامًا مليئًا بالاضطرابات بعد فرض العقوبات.

وتطرق الوزير إلى أنّ ”المنظومة الصحية تحاول جاهدة تطوير الوضع الصحي بتوفير الأدوية اللازمة والمعدات الطبية وقد وضعت في خطتها كل هذه الأمور“.

وأشار إلى أنّ ”العقوبات تؤثر على القطاع الصحي، والدولة تسعى جاهدة في رفع العقوبات بكل ما أوتيت من قوة، ولكنه أيضًا لم يشر في معرض حديثه عن نوعية الجهود التي تبذلها الدولة لرفع العقوبات“.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس لجنة الغذاء والدواء همايون هاشمي، قال منذ عدة أيام، إنّ قيمة العلاج في الدولة لا تتناسب أبدًا مع الوضع الاقتصادي للمواطن مضيفًا: ”هذا الأمر دليل على وجود أزمة مضاعفة في الدولة، داعيًا الجهات المعنية باتخاذ اللازم في هذا الأمر.

أما عن إنتاج الدواء داخل البلاد فقد تطرق وزير الصحة، لهذا الأمر قائلًا، إنّ ”إيران وصلت إلى مرحلة جيدة في إنتاج الدواء، حيث أصبحت تنتج ما يقرب من 97 % من الدواء، بعد أن كانت تنتج 25%، ورغم ذلك لا يسمح بتصدير هذا العلاج الذي تنتجه إلى الخارج ما لم تتوافر فيه المواصفات الجيدة“.

واسترسل الوزير حديثه قائلًا: ”مع ذلك لن يحل إنتاج الدواء الأزمة داخليًا، فرغم انخفاض جودة بعض الأدوية المنتجة داخليًا، فالمنتجون أيضًا يواجهون مشكلات صعبة، حيث إن معظم المواد المستخدمة يتم استيرادها من الخارج مما يرفع من قيمة العلاج“.

أما عن انخفاض معدل إنتاج الدواء داخليًا، فقد وصف مستشار هيئة التخطيط محمد رضا واعظ مهدوي، هذا الشأن بالأمر المقلق في تنبؤ منه بزيادة رسوم المستشفيات وشركات التأمين ومراكز تقديم الخدمات العلاجية.

ورغم وعود الرئيس الإيراني، حسن روحاني، بانخفاض قيمة العلاج وعدم وجود نية لزيادته مطلقًا، إلا أن هذا الحديث لم ينفذ عمليًا بعد، وصاحب وعوده انخفاض قيمة الريال وارتفاع قيمة العلاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com