دراسة بريطانية تبين أثر الرضاعة الطبيعية على الاقتصاد

دراسة بريطانية تبين أثر الرضاعة الطبيعية على الاقتصاد

لندن – قال باحثون بريطانيون إنه يمكن توفير الكثير من أموال الرعاية الصحية إذا أرضعت المزيد من النساء أطفالهن رضاعة طبيعية لمدة أربعة أشهر على الأقل علاوة على الفوائد الصحية للأم والرضيع.

وقال سوبهاش بوخريل خبير الاقتصاد الصحي، بجامعة برونيل في لندن، الذي قاد الدراسة ”تظهر الدراسات أن هناك موقفا عاما غير متعاطف في الغالب تجاه الرضاعة الطبيعية خارج المنزل وقبولا للتغذية بالالبان الصناعية كوسيلة طبيعية وآمنة لتغذية الاطفال ونقصا في الخبرة والمعرفة بين العاملين في مجال الصحة بالرضاعة الطبيعية.“

وقال بوخريل في رسالة بالبريد الالكتروني لنشرة رويترز هيلث ”يتقيد اختيار النساء للبدء في الرضاعة الطبيعية أو الاستمرار فيها بالثقافة والمجتمع الذي يعشن فيه.“

وتوصل فريق الباحثين إلى أنه اذا زادت نسبة الرضع الذين يحصلون على رضاعة طبيعية في وحدات حديثي الولادة ببريطانيا إلى 75 بالمئة مقارنة بالنسبة الحالية وهي 25 بالمئة فإن الدولة ستوفر 6.12 مليون جنيه استرليني (9.6 مليون دولار) تنفق على مشكلة التهاب الامعاء التي يصاب بها الاطفال المبتسرون.

وأشارت دراسات سابقة إلى أن مشاكل المعدة والعيون والجهاز التنفسي شائعة أكثر بين الاطفال الذين يتغذون على ألبان صناعية. وفي الدراسة الجديدة يقول الباحثون إن الرضاعة الطبيعية ستوفر تكاليف علاج هذه المشاكل لهيئة الرعاية الصحية الوطنية البريطانية.

كماأاشار الباحثون إلى الأبحاث التي تظهر تراجع الاصابة بسرطان الثدي بين الامهات اللاتي يحافظن على الرضاعة الطبيعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com