طريقة جديدة لاكتشاف سرطان البروستاتا منزلياً

طريقة جديدة لاكتشاف سرطان البروستاتا منزلياً

المصدر: إرم - من الياس توما

توصل باحثون تشيك من جامعة مندل في مدينة برنو إلى طريقة جديدة لتشخيص مرض سرطان البروستاتا تسمح للرجال بإجراء الاختبار الخاص بذلك في المنزل بشكل سهل و مشابه لاختيارات الحمل التي تقوم بها النساء.

وذكر الباحث التشيكي زبينيك هيغير الذي ساهم في تطوير الطريقة الجديدة أنه تم خلال 4 أعوام متابعة وضع ساركوزين الأحماض الأمينية الذي يعتبر أحد مؤشرات الإصابة بالمرض، مشيرا إلى أن الفريق الباحث قام بتحليل عينات لأكثر من 500 مريض أصيبوا بالسرطان وعلى أساس ذلك تم تطوير لاقط استشعاري للتشخيص المنزلي يوضع ضمن ورق رقيق يستطيع أن يكشف مستوى ساركوزين الأحماض الأمينية في البول.

ويضيف بأن طريقة العمل بذلك هي مشابهة لاختبارات الحمل المنزلية للنساء وبالتالي سيكون بمقدور الرجال شراءه من الصيدليات بمبلغ زهيد.

وأوضح أن الرجال الذين يريدون التأكد فيما إذا كانوا قد اصيبوا بسرطان البروستاتا يمكن لهم أن يضعوا هذا الورق الخاص الذي يتحسس بشكل دقيق ساركوزين الأحماض الامينية في وعاء يحتوي على البول والانتظار عدة دقائق لمعرفة النتيجة، لافتا إلى أن هذا الأمر سيكون مناسبا للرجال الذين لا يقصدون الأطباء لإجراء فحوص البروستاتا وسيسمح في وقت مبكر جدا تشخيص المرض.

وأشار إلى أن الباحثين توصلوا إلى نتيجة مفادها أن الارتفاع الحاد بساركوزين الأحماض الأمينية هو أحد المؤشرات القوية على الإصابة بسرطان البروستاتا أما عند بقية الإشكالات البولية مثل تضخم البروستاتا التي تصيب أغلب الرجال فوق سن الخمسين فإن مستواه لا يمكن قياسه تقريبا.

ونبه إلى أن علائم التضخم وسرطان البروستاتا متشابهة مثل تكرار الحاجة للتبول والشعور بعدم تفريغ المثانة ولهذا فان الكثير من الرجال يتجاهلون ذلك ويعتبرون أن الأمر مرتبط بالتقدم بالعمر فقط وبالتالي لا يقومون بإجراء الاختبارات اللازمة للكشف عن المرض مبكرا.

وأشار إلى أن سرطان البروستاتا لا يؤلم وأن مظاهره الحاده تبدأ بالظهور بعد انتشاره إلى العظام. كما أن الفحص اليدوي الذي يقوم به الطبيب يجعله أحيانا لا يميز بين التضخم والورم السرطاني ولذلك فإن هذه الطريقة الجديدة يمكن أن تساعد وبسرعة في اكتشاف المرض الأمر الذي يسهل عملية معالجته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة