منوعات

دراسة حديثة تكشف أهمية هذه العلاقة لكبار السن
تاريخ النشر: 01 فبراير 2019 11:43 GMT
تاريخ التحديث: 03 فبراير 2019 13:31 GMT

دراسة حديثة تكشف أهمية هذه العلاقة لكبار السن

أدى وجود مشاعر العاطفة خلال ممارسة الجنس إلى تسجيل درجات أعلى في استبيان جودة الحياة لكل من الرجال والنساء.

+A -A
المصدر: رويترز

تقول دراسة أجريت في بريطانيا، إن الفوائد الصحية للحياة الجنسية لا تقتصر على الشباب فحسب، فقد وجدت الدراسة، أن العلاقة الحميمية والنشاط الجنسي مهمان لكبار السن أيضًا.

ووجد الباحثون خلال الدراسة التي شملت نحو 7000 رجل وامرأة، تتراوح أعمارهم بين 50 و89 عامًا، أن جودة الحياة كانت أعلى لدى أولئك الذين أبلغوا عن أي نوع من النشاط الجنسي خلال العام السابق مثل تبادل القبلات.

كما أدى وجود مشاعر العاطفة خلال ممارسة الجنس إلى تسجيل درجات أعلى في استبيان جودة الحياة لكل من الرجال والنساء.

وحلل ”لي سميث“ من جامعة أنجليا روسكين في المملكة المتحدة و“سارة جاكسون“ من كلية لندن الجامعية وزملاؤهما، بيانات 3045 رجلًا و3834 امرأة، يشاركون في دراسة إنجليزية طويلة عن الشيخوخة.

وشارك الأشخاص في الدراسة في مقابلات شخصية مع الباحثين، وردوا على الاستبيانات، بما في ذلك الاستبيان حول العلاقات والأنشطة الجنسية، وآخر عن جودة الحياة ومدى الاستمتاع بها.

ووجد الباحثون، أن الرضا العام عن الحياة الجنسية للمرء ارتبط بزيادة الاستمتاع بالحياة عمومًا لدى الرجال، لكن الصلة لم تكن واضحة بالنسبة للنساء.

وقال الباحثون، إن القلق بشأن الحياة الجنسية أسفر عن انخفاض الدرجات التي يسجلها المشاركون في استبيان جودة الحياة، وكانت الصلة أكثر وضوحًا لدى الرجال أيضًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك