ابتكار قرص ينتفخ داخل المعدة لرصد علامات السرطان (فيديو)

ابتكار قرص ينتفخ داخل المعدة لرصد علامات السرطان (فيديو)

المصدر: نيرة صلاح - إرم نيوز

ابتكرت مجموعة من العلماء الأمريكيين أقراصًا قابلة للنفخ؛ لرصد علامات مرض السرطان، حيث تنتفخ بعد تناولها لتصبح بحجم كرة طاولة في المعدة.

واستوحى العلماء الفكرة من الأسماك المنتفخة، حيث تحتوي الأقراص على مجسات استشعار لتتبع درجة الحرارة في فصل الصيف لمدة تصل إلى شهر بداية من المعدة إلى الفم.

والقرص مصنوع من نوعين من ”الهلام“، الذي يشبه المواد الهيدرولوجية المقاومة لعصارة المعدة، حيث يتضاعف حجم القرص بعد تناوله إلى 100 مرة من حجمها الأصلي في غضون 15 دقيقة، وذلك لمنع مرورها عبر الجسم.

ويقول العلماء: إن القرص الذي سيتضاعف حجمه ليصل إلى حجم كرة طاولة، يهدف إلى الكشف عن مرض السرطان وقرحات المعدة وأي علامات تدل على وجود عدوي.

يتم تصنيع القرص من جسيمات فائقة الامتصاص مغطاة بطبقة واقية تحميه من الكسر، وقد تم غمره في العديد من المحاليل التي تشبه عصارة المعدة، وضغطه ميكانيكيًا لمحاكاة التقلصات التي تحدث في المعدة.

وقال كبير الباحثين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الدكتور شيوانهي تشاو: إن الأمل هو الحصول على قرص ”هلامي“، يبتلعه المريض في معدته ليتمكن الأطباء من مراقبة الحالة الصحية للمريض لفترة طويلة.

وفي اختبارات أخرى على الخنازير، تم دمج أجهزة صغيرة لاستشعار درجة الحرارة في العديد من الأقراص، حيثُ أثبتت الأجهزة قدرتها على تتبع النشاط اليومي للحيوان بشكل كامل.

ونشر الباحثون عدة تقارير في مجلة ”نيتشر كومينيكاشن“، تؤكد أن هذه الأجهزة يمكن أن تستشعر عدة أشياء داخل المعدة، مثل رصد مستويات الحموضة والبحث أيضًا عن وجود بكتيريا أو فيروسات.

ومن الممكن أيضًا تثبيت كاميرات دقيقة في هذه الأقراص؛ لالتقاط صور كاملة للأورام أو التقرحات.

وأوضح العلماء أن الأقراص من الممكن أن تكون بديلًا لعمليات بالون المعدة؛ لأنها تمنع الإفراط في تناول الطعام، وذلك يؤدي إلى انخفاض الوزن.

ويقول الدكتور تشاو: إنه لن تكون هناك حاجة لإجراء عمليات مؤلمة لزراعة بالون المعدة بعد استخدام هذه الأقراص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com