غزة.. إضراب عمال النظافة يدفع وزير الصحة للتنظيف بنفسه

غزة.. إضراب عمال النظافة يدفع وزير الصحة للتنظيف بنفسه

المصدر: غزة – من رموز النخال

بعد توقف شركات النظافة بغزة عن عملها، احتجاجاً على عدم صرف مستحقاتهم المالية، حاول موظفو وزارة الصحة وعلى رأسهم وكيل وزارة الصحة بغزة تنظيف أرضية مستشفى الشفاء، حيث انتشرت الروائح الكريهة الناتجة عن القاذورات، ومخلفات الولادة، لتشكلَ إزعاجاً للمرضى وذويهم، بينما تفاقمت أكوام القمامة والقاذورات في الأزقة، وتحت أسرة المرضى، في حين تزداد التحذيرات من انتشار الأوبئة والأمراض، وهو الأمر الذي ينذر بكارثة صحية وبيئية فعلية.

وتقول فادية نحليس، أخصائية النساء والولادة في مستشفى الشفاء: “دخلنا القسم في الفترة الصباحية فاستغربنا وجود أكوام قمامة كثيرة في الداخل، فضلاً عن القاذورات ذات الرائحة الكريهة، وعرفت فيما بعد من زميلاتي أن هناك إضرابا تقوم به شركات النظافة”، مبينة أن قسم الولادة يومياً يستقبل أكثر من 50 حالة ولادة، بحاجةِ لبيئة صحية واقية، وبعيدة عن الأوساخ والقاذورات كما نشاهد ونرى بأعيننا الآن.

ومن جانبه، أكد يوسف أبو الريش وكيل الصحة بغزة أن المرافق الصحية للوزارة على أعتاب كارثة إنسانية تهدد منظومة العمل الصحي.

ووفق اتحاد شركات النظافة فإن عمال النظافة البالغ عددهم 750 عاملاً، يتقاضى العامل فيهم 200$ شهريا لم يتقاضوا رواتبهم منذ أكثر من ستة أشهر، ويؤكد الناطق الإعلامي باسم شركات النظافة، نبيل أبو عقلين: أن إضراب العمال حتى إشعار آخر، وسيغادرون المستشفيات لبيوتهم منتظرين حلولاً عاجلة وسريعة.

ونفذ عمال النظافة بغزة إضرابات متكررة ما بين جزئية وشاملة في كافة مستشفيات قطاع غزة، ويتبع العمال لشركات تجارية خاصة، تقدم خدماتها لوزارة الصحة مقابل مكافآت مالية شهرية، لكنها لم تحصل عليها منذ تشكيل حكومة التوافق الفلسطيني، بداية شهر يونيو/حزيران الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع