دراسة: مكملات الفيتامينات تمنع فقدان السمع

دراسة: مكملات الفيتامينات تمنع فقدان السمع

المصدر: إرم- من محمد الحشكي

كشف باحثون في جامعة كارولاينا الشمالية، أن فقدان السمع الناجم عن الضوضاء يمكن منعه باستخدام مركبات كيميائية مثل مكملات الفيتامينات، حيث يمكنها أن تحمي الأعصاب داخل القوقعة.

ويرتبط فقدان السمع الناجم عن الضوضاء بتلف خلايا الشعر والعصب السمعي داخل القوقعة، وهي جزء من الأذن الداخلية.

ويقول باحثون إن نتائج الدراسة الجديدة التي توصلوا إليها يمكن أن تساعد على منع أو حتى استعادة السمع الناجم عن الضوضاء.

وتعمل القوقعة على نقل الرسائل الصوتية من خلال الأعصاب إلى العقدة الحلزونية والتي بدورها تمرر تلك الرسائل إلى الدماغ، وعندما يتعرض الفرد لضوضاء صاخبة، تتلف الأعصاب السمعية والشعيرات التي تربط الأعصاب بالقوقعة مما يؤدي إلى فقدان السمع.

ومن خلال الدراسة قام فريق البحث بتجربة فيتامين على شكل مركب كيميائي يدعى نيكوتيناميد ريبوسيد “nicotinamide riboside NR” فيتامين (B3)على الفئران قبل وبعد تعرضهم لضوضاء صاخبة.

ولاحظ الباحثون أن مركب “NR” منع الأضرار التي لحقت بخلايا الأعصاب في الفئران، وحافظ على سمعها.

بالإضافة إلى ذلك، وجد الفريق أن مركب “NR” كان له نفس القدر من الفعالية بمنع فقدان السمع عندما يعطى سواء قبل أو بعد تعرض الفئران للضوضاء.

ويقول الباحثون إن بإمكانهم تطبيق المركب على علاج الحالات المرتبطة بالعمر، مثل ارتفاع ضغط الدم الرئوي، كما أن نتائج الدراسة تشير إلى أنه باستخدام NR يمكن معالجة جميع أنواع الاضطرابات المرتبطة بالشيخوخة كفقدان السمع ومتلازمات الأيض مثل السمنة وارتفاع ضغط الدم الرئوي، وحتى مرض السكري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع