”صحة“ غزة تحذر من توقّف قسم الطوارئ في أكبر مستشفيات القطاع

”صحة“ غزة تحذر من توقّف قسم الطوارئ في أكبر مستشفيات القطاع

القدس المحتلة- حذرت وزارة الصحة الفلسطينية، في قطاع غزة، من توقف قسم الطوارئ في مستشفى الشفاء الطبي، جراء إضراب عمال شركات النظافة، لليوم الثاني على التوالي.

وقال أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة، في تصريح له اليوم (الخميس)، إنّ قسم الطوارئ في مستشفى الشفاء الطبي (كبرى مستشفيات مدينة غزة)، مهدد بالتوقف عن العمل جراء إضراب شركات النظافة، وعدم تمكن الأطباء من مداواة المرضى.

وأضاف القدرة، إن الأوضاع في مستشفيات قطاع غزة ”كارثية“، مشيرا إلى أن ”غرف العمليات متوقفة بشكل كامل، وبعض الأقسام أرضيتها مليئة بالدماء، وهناك العديد من حالات التي تنتظر إجراء عمليات ولادة، وعمليات أخرى لكن عدم جهوزية المكان بسبب اتساخه، يحول دون إتمام أي إجراء طبي“.

ونفّذ عمال شركات النظافة في مستشفيات قطاع غزة، أمس الأربعاء، إضرابًا شاملاً ومفتوحا عن العمل.

وقال اتحاد شركات النظافة في قطاع غزة، في بيان له يوم الأربعاء إن عماله أضربوا صباح اليوم عن العمل، في كافة مستشفيات القطاع، وسيستمرون في إضرابهم حتى إشعار آخر.

وأضاف الاتحاد إن ”عمال النظافة سيضربون عن العمل، لعدم حصولهم على مستحقاتهم من وزارة الصحة، منذ 6 شهور“.

ويتهم الاتحاد، حكومة الوفاق الفلسطينية، بتجاهل عمال النظافة، وظروفهم الإنسانية والاقتصادية.

وعلى مدار الأسابيع الماضية، نفذ نحو 700 من عمال النظافة إضرابات متكررة ما بين جزئية وشاملة في كافة مستشفيات قطاع غزة.

ويتبع العمال لشركات تجارية خاصة، تقدم خدماتها لوزارة الصحة مقابل مكافآت مالية شهرية، لكنها لم تحصل عليها منذ تشكيل حكومة التوافق الفلسطيني، بداية شهر يونيو/حزيران الماضي.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، حالة الطوارئ في مستشفيات القطاع جراء إضراب شركات عمال النظافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة