لبن الزبادي يقلل من خطر الإصابة بالسكري

لبن الزبادي يقلل من خطر الإصابة بالسكري
دراسة حديثة أجراها باحثون من كلية هارفارد تكشف عن وجود ارتباط بين استهلاك اللبن والنوع الثاني من مرض السكري الخطر.

كاليفورنيا – وجدت دراسة حديثة أجراها باحثون من كلية هارفارد وجود ارتباط بين استهلاك اللبن والنوع الثاني من مرض السكري الخطر، وأشارت إلى أن زيادة استهلاك اللبن الزبادي يمكنه أن يقلل من خطر الإصابة بالمرض.

وقال الباحثون إنّ اللبن الزبادي يحتوي على البروبيوتيك وهي كائنات حية دقيقة تلعب دوراً هاماً في تنظيم عملية الهضم في الأمعاء.

وحسب الأطباء فإنّ تناول اللبن الزبادي يرتبط مع انخفاض خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، في حين أن منتجات الألبان الأخرى لم تظهر هذه الخاصية.

ويقول كبير الباحثين الدكتور فرانك هو جين تاو: “بعد هذه النتائج يمكننا من الآن إدراج اللبن الزبادي في النمط الغذائي الصحي لدى الناس”.

ويعتبر مرض السكري من الأمراض المزمنة ويسبب ارتفاع في مستويات السكر في الدم وتعد حوالي 90٪ من حالات السكري من النوع الثاني، وفي هذه الحالة لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين أو يعاني من مقاومة الأنسولين، وهذا يعني أنّ الأنسولين المنتج غير قادر على معالجة الجلوكوز بشكل صحيح.

ويعاني الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل مرض القلب التاجي والسكتة الدماغية.

وقام الباحثون بدراسة الحالة الصحية لأكثر من 194 ألف مشارك وكانوا جميعهم لا يعانون من مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان في بداية الدراسة.

وكشفت الدراسة بعد أخذ العينات للمشاركين وعلى مدى عامين متتالين أنّ الأشخاص الذين استهلكوا منتجات ألبان الزبادي كانوا أقل خطراً بالإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

فيما كشف باحثين من المركز الكندي للميكروبات البشرية على فائدة أخرى صحية محتملة من اللبن الزبادي وهي قدرته على حماية الأطفال والنساء الحوامل من آثار التسمم بالمعادن الثقيلة.

محتوى مدفوع