إحصائيات صادمة.. إدمان الفتيات على تعاطي الشيشة يقلق الحكومة الإيرانية

إحصائيات صادمة.. إدمان الفتيات على تعاطي الشيشة يقلق الحكومة الإيرانية

المصدر: طهران - إرم نيوز

أبدت الحكومة الإيرانية قلقها من الإحصائيات الصادمة التي تشير إلى تزايد تعاطي الفتيات للشيشة (النرجيلة)، بشكل متزايد، قد تكون له عواقب وخيمة على الصحة والبيئة.

وحذّر رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من الأمراض غير السارية في إيران، محمد رضا مسجدي، من انتشار استهلاك الشيشة بين النساء الإيرانيات، مشيرًا إلى أن ”حوالي 35% من النساء والفتيات الإيرانيات يتعاطين بشكل دائم النرجيلة“.

وقال مسجدي، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام رسمية، اليوم الثلاثاء، إن ”تبغ النرجيلة سام ومميت، والناس وخاصة النساء والفتيات، يستهلكون دون علمهم بهذه المخاطر والأضرار، في حين أن استخدام هذه المادة الخطرة يسبب العديد من الأمراض، مثل السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية ”.

كما أشار إلى أنه ”في هذه الأيام، أصبح شرب النرجيلة شائعًا بين النساء الإيرانيات؛ وبالتالي نحن بحاجة إلى المزيد من الثقافة لمنعها“.

وفيما يتعلق بتدخين السجائر في البلاد على الرغم من ارتفاع أسعارها نتيجة العقوبات الأمريكية، قال مسجدي: ”يتزايد التدخين في البلاد، بحيث يتم إنتاج 95 إلى 98% من منتج التبغ هذا الآن في البلاد“.

وأضاف أن 12 % من سكان البلاد مدخنون للسجائر، ونسبة النساء في استخدام هذه المادة هي 3%، مبينًا أن ”6 ملايين شخص سنويًا يموتون بسبب تعاطي التبغ، وهذا الرقم في إيران يبلغ 100 ألف شخص؛ وتعتبر التدابير الوقائية للتدخين في البلاد ضرورية؛ لأن العديد من الأمراض لغير المدخنين يسببها التدخين، والشيشة هي السائدة“.

ثورة النرجيلة

وفي أواخر ديسمبر العام الماضي، حذّرت صحيفة ”اعتماد“ الإيرانية من ثورة يقوم بها أصحاب محلات الشيشة (النرجيلة) بعدما بدأت السلطات الأمنية حملة واسعة لإغلاق جميع المحال، ومنع تدخين الأرجيلة في المقاهي والمطاعم والفنادق وأماكن الترفيه؛ نتيجة لقرار من قبل المدعي العام في البلاد.

وشرعت السلطات الإيرانية في إغلاق جميع محال تقديم الشيشة بالعاصمة طهران ومدينة قم ومشهد، كما هددت أصحاب الفنادق بالإغلاق في حال ثبت تقديمهم ”الشيشة“ للزبائن.

وفي سبتمبر الماضي، أبدى رئيس مركز السلامة في وزارة الصحة الإيرانية، خسرو صادق، قلقه من تزايد أعداد الفتيات اللاتي يتعاطين الشيشة، مشيرًا إلى أن الفتيات أصبحن أكثر من الرجال في تعاطي الشيشة.

وقال خسرو صادق في مقابلة تلفزيونية: إن ”الدراسات والمعلومات تؤكد تراجع استهلاك السجائر في إيران خلال السنوات الماضية، لكن في المقابل ما يثير القلق هو تزايد أعداد متعاطي الشيشة، خصوصًا بين المراهقين وخاصة الفتيات“.

وأوضح المسؤول بوزارة الصحة الإيرانية أن ”النتائج أظهرت خلال العام الماضي أن من يدخنون الشيشة تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عامًا، وقد تضاعف هذا العدد إلى نسبة 2%، وبين الفتيات 2.5%“.

ويعتبر تدخين النرجيلة، التي تُعرف في إيران باسم القليون، من التقاليد المستقرة، كما هو الحال في كثير من دول الشرق الأوسط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com