بشرى لمرضى السرطان.. عقار الـ“بابافيرين“ يعزز فاعلية العلاج الإشعاعي – إرم نيوز‬‎

بشرى لمرضى السرطان.. عقار الـ“بابافيرين“ يعزز فاعلية العلاج الإشعاعي

بشرى لمرضى السرطان.. عقار الـ“بابافيرين“ يعزز فاعلية العلاج الإشعاعي

المصدر: إيناس السيد – إرم نيوز

كشفت تجارب علمية، أنه يمكن تعزيز العلاج الإشعاعي لمرضى السرطان بواسطة عقار ”بابافيرين“.

ويعتقد العلماء، أن البابافيرين يمكن أن يجعل علاج السرطان الشائع أكثر فاعلية من خلال التحكم في كمية الطاقة التي تحتاجها الخلايا.

ومن المعروف أن العلاج الإشعاعي يتأثر عندما تعاني الأنسجة البشرية من نقص الأكسجين، وهو أمر شائع في النمو الخبيث، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

ويقول الخبراء الآن، إن هذا يمكن أن يدار من خلال السيطرة بشكل أساس على شهية الأورام للأكسجين؛ لامتصاص الأشعة المؤينة.

وقدَّم هذا الاكتشاف، الدكتور نيكولاس دينكو، الباحث في البيئات الدقيقة للورم والتمثيل الغذائي في جامعة ولاية أوهايو.

ووجد بحثه أن ”بابافيرين“ – الذي يستخدم لعلاج التشنجات التي تشمل الأمعاء أو القلب أو المخ – يثبت عنصرًا أساسيًّا في الحمض النووي الخلوي داخل الخلايا السرطانية.

ونتيجة لذلك من خلال تنظيم العرض والطلب بالنسبة للأكسجين، يقلل البابافيرين نقص الأكسجين ويسمح للإشعاع بالوصول إلى المناطق التي يصعب الوصول إليها.

ويعتبر نقص الأكسجين مشكلة إكلينيكية خطيرة؛ لأن أكثر من نصف الأشخاص المصابين بالسرطان يتلقون العلاج الإشعاعي في مرحلة ما من رعايتهم.

وأوصى الاكتشاف بـ ”أن جرعة واحدة من البابافيرين قبل العلاج الإشعاعي، تحسّن من هذه المشكلة“.

ومن المثير للاهتمام أن بابافيرين – الذي اكتشفه جورج ميرك للمرَّة الأولى عام 1848 – لا يؤثر على الخلايا المؤكسجة بالكامل؛ ما يعني أنه لا يستهدف إلا تلك الخلايا غير الصحيّة.

هذا الاكتشاف الذي وصفه الخبراء الطبيون بأنه ”علامة فارقة“، يمكن أن يمهّد الطريق أمام عقار جديد معتمد طبيًّا والذي من شأنه أن يعزز المعركة ضد السرطان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com