20 نصيحة للوقاية من البرد والأنفلونزا – إرم نيوز‬‎

20 نصيحة للوقاية من البرد والأنفلونزا

20 نصيحة للوقاية من البرد والأنفلونزا

المصدر: القاهرة- محمود صبري

موقع ”هيلث“ الأمريكي الصحي،أورد 20 نصيحة للوقاية من البرد والأنفلونزا، مقدمة من علماء في جامعة أريزونا.

ونصح العلماء باتباع عدة خطوات للوقاية من البرد، أولها شرب الماء الفاتر وليس البارد، لأن الأخير يهيج الجسم من الداخل، وثانيها عدم شرب الكحوليات في الرحلات الخارجية، لأنها تؤثر على جودة النوم وتسخن الجسم من الداخل لفترة، ثم يعود لدرجة حرارته العادية ليواجه المصير المشؤوم.

النصيحة الثالثة، الحرص على تناول كوب من الشاي الأخضر أو الأسود بالليمون أو العسل الأبيض، رابعاً الحرص على تناول الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية والمليئة بالبروتينات.

خامساً الحرص على وضع فوطة نظيفة على الأجهزة المختلفة أثناء التواجد في الجيم، للحيلولة دون انتقال الجراثيم إلى الجسم أثناء التدريب، فيما كانت وسيلة الوقاية السادسة، هي التنظيف الدوري لكل الأجهزة التي تلمسها الأصابع مثل الكي بورد والماوس، نظراً لأن الجراثيم والبكتريا قد تنتقل إليها بسهولة.

سابعاً، تعقيم الأيدي بصفة دورية باستخدام الجيل أو أي سائل تعقيم آخر، وثامناً تقليل التنفس أثناء المشي بالقرب من شخص يعطس والإسراع بمغادرة المكان والبعد عنه، بمعدل 6-10 قدماً للحيلولة دون التعرض لمنطقة الهواء التي لوثها.

تاسعاً، تناول حبات الزنك في حالة الشعور باحتقان في الحلق لبضعة أيام للوقاية من تطور البرد، عاشراً، احمل قلمك الخاص وأدواتك الشخصية الخاصة أثناء تنقلك أو زيارتك البنك، للحيلولة دون الاستعانة بأدوات شخص قد يكون مصاباً.

النصيحة الحادية عشر هي تنظيف الأنف بشكل يومي، للحيلولة دون تراكم الجراثيم به، والثانية عشر فهي الإكثار من شرب الليمون والبرتقال والموالح.

أما الثالثة عشر فهي عدم استخدام الأيدي عند الصعود على السلم العادي أو المتحرك، لأنه يحتوي على المئات من الجراثيم، والرابعة عشر استخدام مطهر دائم للأيدي، والخامسة عشر هي القيام بتدريبات يومية لتجديد طاقة الجسم.

وكانت النصيحة السادسة عشر للوقاية من البرد، القيام بجلسة مساج مرة كل شهر على الأقل لتخليص الجسم من كل الأضرار وتفتيح المسام، فيما كانت السابعة عشر في قضاء ساعة بالساونا أسبوعياً لأنها تخلص الجسم من السموم.

والثامنة عشر هي تنظيف أي أداة قبل الاستخدام الشخصي، مثل الفرشاة أو فرشاة طلاء الشفايف لتجنب الجراثيم، بينما كانت النصيحة التاسعة عشر النوم ما بين 7-8 ساعات يومياً، لكي يأخذ الجسم دورته الطبيعية في الوقاية وتعزيز المناعة التي تهاجمها الجراثيم والفيروسات.

وأخيراً، غسل الأيدي بعد أي عمل بالماء والصابون وعدم وضع الهاتف على مكان متسخ وتناول الأطعمة المليئة بفيتامين سي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com