إغلاق مستشفى في الجزائر بعد الاشتباه بإصابة 30 شخصًا بالكوليرا – إرم نيوز‬‎

إغلاق مستشفى في الجزائر بعد الاشتباه بإصابة 30 شخصًا بالكوليرا

إغلاق مستشفى في الجزائر بعد الاشتباه بإصابة 30 شخصًا بالكوليرا

المصدر: مريم حسين - إرم نيوز

أمرت الحكومة الجزائرية بإغلاق مستشفى ”بوفاريك“في محافظة البليدة، المتخصص في الأمراض المعدية، بصفة مؤقتة، عقب تسجيل حالة وفاة، والاشتباه في إصابة ما يزيد على 30 شخصًا بداء الكوليرا القاتل.

وأعلنت إدارة المستشفى اليوم الخميس، عن وفاة شخص يبلغ من العمر 46 سنة، نتيجة تعرضه لتسمم حادٍ لم يتم تحديد أسبابه لحد الساعة.

وكان مستشفى ”بوفاريك“ قد استقبل خلال الساعات الماضية 65 حالة تسمم مماثلة تقبع تحت المراقبة الطبية، تمثلت أعراضها في الغثيان والإسهال.

وخصصت إدارة المستشفى جناحًا خاصًا بالحالات التي استقبلها المستشفى من ثلاث محافظات جزائرية: البليدة 42 حالة، تيبازة 18 حالة، و5 حالات من العاصمة الجزائرية.

وقام الفريق الطبي بعزل المصابين عن طريق وضعهم تحت المراقبة الطبية ومنع كل الزيارات عنهم إلى حين صدور نتائج التحاليل.

وأعلنت وزارة الصحة عن تشكيلها خلية أزمة لمتابعة الوضع في أعقاب ارتفاع حالات التسمم.

وتتكتم الوزارة عن تأكيد أو نفي إصابة 35 شخصًا بداء الكوليرا بالرغم من الاشتباه بأعراض داء الكوليرا .

وسجلت محافظة البليدة منذ بداية الشهر الجاري حادثتي تسمم، الأولى تمثلت في إصابة 448 شخصًا نتيجة شربهم لمياه أثبتت التحاليل أنها تحتوي على بكتيريا ”القولونيات“.

كما سُجلت نهاية الأسبوع المنصرم إصابة 5 أفراد من عائلة واحدة بتسمم حادٍ نتيجة تلوث مياه الشرب نقلوا على إثرها إلى مستشفى ”بوفاريك“، فيما لم يتم الإفصاح عن الأسباب الحقيقية لهذه الأعراض لحد الساعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com