علاج جيني يبشر بإعادة البصر للمكفوفين – إرم نيوز‬‎

علاج جيني يبشر بإعادة البصر للمكفوفين

علاج جيني يبشر بإعادة البصر للمكفوفين

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

 تمكن العلماء للمرة الأولى وفي دراسة ثورية من إعادة البصر إلى فئران عمياء من خلال تفعيل خلايا الشبكية.

نجح باحثون في ”معاهد الصحة الوطنية“ في علاج العمى بالفئران من خلال علاجات جينية تعيد برمجة الخلايا العصبية وتحولها إلى هياكل مستقبلة للضوء تأخذ شكل قضبان ومخاريط.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، من المتوقع أن يتضاعف عدد الأشخاص المصابين بالعمي بسبب التنكس البقعي مع تقدمهم في العمر، إلى 22 مليون شخص في أمريكا بحلول عام 2050.

تموت خلايانا باستمرار وتحل محلها خلايا جديدة، ولكن مع التقدم في العمر، يتسارع معدل موت الخلايا وتُبطيء عملية التجديد، وقد أوضح الخبراء أن الخلايا العصبية ليست جيدة في عملية التجديد، وخاصة الخلايا الحساسة المستقبلة للضوء؛ ما يؤدي إلى تدهور البصر مع مرور الوقت.

وأوضح الدكتور توماس غرينويل، المؤلف المشارك في الدراسة، أن القضبان الخلوية تسمح لنا برؤية الأشكال في الضوء المنخفض، بينما تساعدنا المخاريط على رؤية الألوان والتفاصيل الدقيقة.

بالإضافة إلى ذلك أوضح ”توماس“ أنه مع تطور التنكس البقعي ووصوله إلى المراحل المتقدمة تموت المخاريط ويفقد المريض بصره، وهنا يأتي دور العلاج الجيني الذي يحث الخلايا الدِبْقيّة على الانقسام وتجديد شبكية العين.

وبعد بضعة أسابيع من تجربة العلاج على الفئران، بدأت أعينها في توليد قضبان ومخاريط جديدة أعادت إليها القدرة على الرؤية كالفئران الطبيعية.

والآن يأمل الباحثون في تحويل الخلايا الدبقية البشرية إلى قضبان في المختبر، قبل استخدامها لإعادة البصر للمكفوفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com