دراسة: مستخدمو الساونا بانتظام أقل عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة

دراسة: مستخدمو الساونا بانتظام أقل عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة

المصدر: رويترز

أظهرت دراسات أن الأشخاص الذين يرتادون حمامات الساونا بانتظام أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب والرئة والإنفلونزا، من الذين نادرًا ما يستخدمونها.

وبين تحليل جديد، وفقًا لـ ”رويترز“، أن الذهاب إلى حمامات الساونا في فنلندا جزء من الروتين اليومي للكثيرين، وتتراوح درجات الحرارة في هذه الساونا بين 80 و100 درجة مئوية، والهواء فيها جاف جدًا، ونسبة الرطوبة بين 10 و20 % تقريبًا.

ووجد فريق البحث، بعد الاطلاع على دراسات تركز على الساونا الفنلندية، أن الاستخدام المنتظم لها مرتبط بتقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة الشائعة والوفاة المبكرة.

فقد أظهرت دراسة في إطار التحليل، أن الذهاب إلى الساونا أربع مرات في الأسبوع على الأقل، مرتبط بتقليل احتمالات الوفاة بأمراض القلب بنسبة نحو 50%، وشملت الدراسة 2315 شخصًا، وربطت كذلك الاستخدام المنتظم للساونا بانخفاض بنسبة 40% في احتمالات الوفاة المبكرة بشكل عام.

وقال الدكتور جاري لوكانين من جامعة يفاسكيلا في فنلندا، وهو المعد الرئيسي للتحليل: ”إلى جانب المتعة والاسترخاء، تشير الدلائل إلى أن الساونا لها العديد من المزايا الصحية، التي تشمل خفض مخاطر أمراض الأوعية الدموية والقلب والجلطات والأمراض المتعلقة بالذاكرة“.

وقال لوكانين: ”الساونا ترتبط كذلك بتقليل مخاطر أمراض الرئة مثل الربو والالتهاب الرئوي والانسداد الرئوي المزمن“.

ومع ذلك، فمن المحتمل أن يكون استخدام الساونا بانتظام يساعد في حالات ارتفاع ضغط الدم والالتهابات والأكسدة والكوليسترول وتصلب الشرايين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com