بشرى لمرضى الفشل الكلوي.. علماء في طريقهم لابتكار تقنية زراعة الرئة من خلايا المريض – إرم نيوز‬‎

بشرى لمرضى الفشل الكلوي.. علماء في طريقهم لابتكار تقنية زراعة الرئة من خلايا المريض

بشرى لمرضى الفشل الكلوي.. علماء في طريقهم لابتكار تقنية زراعة الرئة من خلايا المريض

المصدر: ساندي حكيم- إرم نيوز

نجح مجموعة علماء من جامعة ”تكساس“ في هيوستن في إنماء رئات مُهندسة بيولوجيًا وزرعها في الخنازير دون مضاعفات.

ومع النجاح المبدئي للابتكار، يأمل العلماء باستخدام تلك التقنية في المستقبل لتسد احتياجات المرضى في زراعة الأعضاء التي يحتاجونها، مثل الرئة.

وبحسب ما كشفته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، استخدم الفريق هياكل محصودة من عضو مُتبرع، لإنماء رئة خنزير وزرعها بنجاح في خنزير آخر لا يمت للأول بصلة قرابة من أي نوع.

ونظف العلماء رئة المتبرع بمزيج من السكر ومادة مطهرة لإزالة جميع الخلايا والدم، ولم يتركوا سوى الهياكل البروتينية فقط، ثم عدلوا الرئة بيولوجيًا من خلال وضع الهياكل في خزان مليء بالمغذيات، وإضافة خلايا الحيوان المتلقي إليها.

ونمت الرئة في الخزان لمدة 30 يومًا قبل زرعها، وتمت دراسة حالة الحيوانات في أوقات مختلفة بعد عملية الزرع.

ولحسن الحظ لم يجد العلماء أي علامات على رفض الرئة، حتى من دون استخدام مثبطات مناعة، وبالفعل في غضون أسبوعين، دمجت الرئة المُهندسة بيولوجيًا نفسها في نظام الدم واستوطنتها البكتيريا التي تشكل البنية الحيوية الطبيعية للرئة.

وقال جوان نيكولز رئيس الدراسة: ”اتصل نظام الأوعية الدموية للرئة المُبتكرة بنظام الأوعية الدموية للحيوان، ولم يكن هناك تسرب للدم في أوعية الرئة المُهندسة بيولوجيًا“، موضحًا أن الخنازير لم تعانِ من أي مشكلة في الجهاز التنفسي، ولم يرفضوا الرئة بعد زرعها.

وتكمن أهمية هذا البحث في توصل العلماء إلى تقنية تسمح لهم باستصلاح الرئات المتضررة، وتغطيتها بخلايا المتلقي قبل زراعتها، ما يضمن عدم رفض الجسم لها، الأمر الذي يمهد الطريق لحل أزمة نقص الرئات البشرية للمرضى البالغين والأطفال.

وحتى الآن لا يزال توفير مثل هذا النوع من زرع الأعضاء للبشر بعيد المنال، ولكن حاليًا يخطط العلماء للمرحلة التالية من الأبحاث للتأكد من أن تلك التقنية آمنة على المدى الطويل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com