دراسة: نوبات القلق مرض وراثي

دراسة: نوبات القلق مرض وراثي

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

في دراسة جديدة أُجريت على القردة، وجد فريق من كلية ”الطب والصحة العامة“، في جامعة ”ويسكونسن“، أن اضطراب القلق له أسس وراثية.

ويعتقد العلماء أن اضطراب القلق ينتج عن ترابط معين بين منطقة ”النواة المركزية في منطقة اللوزة العصبية“ ومنطقة أخرى تدعى ”النواة العميقة للسطر الانتهائي“، يمكن أن ينتقل وراثيًا.

ووفقًا لمجلة ”نيوزويك“ الأمريكية، شملت الدراسة 378 قردًا صغيرًا من فصيلة ”مكاك ريسوسي“، وقد اختار الباحثون إجراء الدراسة على القردة الصغيرة؛ لأن القلق الحاد في سن الطفولة يحمل عامل خطر الإصابة باضطراب القلق والاكتئاب لدى البشر.

وقال الدكتور ”نيد كالين“ الأستاذ بقسم الطب النفسي في جامعة ”ويسكونسن”: ”نحن مستمرون في دراسة دوائر المخ العصبية المسؤولة عن القلق البشري، وخاصة التغييرات في وظيفة الدارة المسؤولة عن خطر الإصابة بالقلق والاكتئاب في الطفولة“.

وأضاف ”نيد“ أن هذه النتائج تشير بقوة إلى تغيرات في وظيفة الدماغ البشري تسهم في مستوى قلق الفرد، وخاصة الأطفال، مما يمنح الأمل في تطوير أساليب علاج جديدة.

وحتى الآن، تشير الدراسة إلى أن العوامل المسببة للقلق قد تتوارث، ومع استمرار الدراسة، يقول ”نيد“: ”نحن بحاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث للحصول على الصورة الكاملة للآليات العصبية والوراثية المعقدة التي تكمن وراء اضطرابات القلق“.

ووفقًا للمعهد الوطني للصحة النفسية، يعاني حوالي 40 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 18 و54 عامًا من القلق، والذي كشفت الدراسة أن العامل الوراثي هو أحد أسبابه الرئيسية.

ويأمل الباحثون أن تفتح نتائجهم الباب أمام إجراء المزيد من الدراسات لتحديد عوامل خطر إصابة الأطفال بالقلق.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com