متوسط العمر في مدينة بريطانية أقل بـ20 عامًا من جيرانها.. فما السبب؟

متوسط العمر في مدينة بريطانية أقل بـ20 عامًا من جيرانها.. فما السبب؟

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

كشف خبراء من هيئة الصحة العامة في بريطانيا، أنه في وسط مدينة ”ستوكتون أون تيز“، يبلغ متوسط عمر الرجال 64 عامًا، وهو نفس المعدل في إثيوبيا.

وتأتي تلك النسبة مقارنة بمدينة ”بيلينغهام“ الأمريكية، حيث يبلغ متوسط عمر الرجال 85 عامًا والنساء 90 عامًا.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يقول الأطباء إن ”السبب بسيط للغاية، فالأغنياء يعيشون طويلًا، بينما يموت الفقراء في سن الشباب“.

وتناول الخبراء إحدى الحالات التي تعاني من الفقر وتواجه الموت في سن صغير بسببه، وهو رجل يدعى ”روب هيل“ 46 عامًا من مدينة ”ستوكتون“، إذ كشف أنه يستعد لموته، إذ يعاني من النفاخ الرئوي والوذمة الليمفاوية بالإضافة إلى السكري من النوع الثاني.

وأوضح، أنه كان يتمتع بصحة جيدة نسبيًا قبل أن يصبح سائق سيارة أجرة، لكن ضغوط العمل أدت إلى اعتماده على الوجبات السريعة.

وكشف الأطباء، أن سنوات من التدخين وتناول طعام غير صحي، سيؤدي إلى وفاة ”روب“ في سن أصغر بـ23 عامًا من متوسط العمر في بريطانيا البالغ 79 عامًا للرجال و82 للسيدات.

وكشف الخبراء، أن ستوكتون لديها أكبر فجوة في متوسط العمر الصحي وغير الصحي، كما كشفت الاحصائيات في الدولة ككل، أنه من المتوقع أن يعيش طفل وُلد في منطقة غنية في بريطانيا 8 أعوام ونصف أكثر من طفل وُلد في منطقة فقيرة.

بالإضافة إلى ذلك، كشف ديفيد هودجز، وهو طبيب عام من ”ستوكتون“، أن ”ارتفاع معدلات البطالة ونقص الخدمات يعني وفاة شخص في ستوكتون، التي يزيد عدد سكانها أكثر من 100 ألف نسمة، بسبب تعاطي المخدرات كل شهر، كما أن الفقراء في المدينة أكثر عرضة للانتحار من الأغنياء“.

وقالت الأستاذة في جامعة ”نيوكاسل“، كلير بامبرا، إن ”السبب الرئيس لعدم المساواة في الصحة هو الدخل“، موضحة أن ”الفقراء يموتون أصغر سنًا؛ لأن ظروفهم المادية تمنعهم من عيش حياة صحية، كما أنهم يعانون من ضغوط إضافية بسبب انعدام شعورهم بالأمان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com