مهرجانات شعبية لتوعية الموريتانيين بالايبولا

مهرجانات شعبية لتوعية الموريتانيين بالايبولا

المصدر: إرم ـ نواكشوط من سكينة الطيب

تعول وزارة الصحة الموريتانية على المهرجانات الشعبية لتوعية الناس وطمأنتهم بخصوص الإجراءات التي اتخذتها السلطات لمنع وباء الايبولا الذي أصبح على حدود موريتانيا.

وبدأت الوزارة تنظيم المهرجانات في المناطق الحدودية مع مالي الأكثر عرضة للوباء حيث عقد مساء أمس وزير الصحة أحمدو ولد جلفون في مدينة غابو مهرجانا شعبيا حاشدا في إطار الحملة التحسيسية التي تنظمها السلطات العمومية حول داء حمى الإيبولا.

وقال الوزير إن زيارته للولاية تهدف إلى لقاء المواطنين في المناطق الحدودية مباشرة والاستماع إليهم خاصة في هذا الظرف الذي يخيم فيه خطر تسلل داء حمى الإيبولا من البلدان المجاورة، مؤكدا على أنه تم بالفعل تسجيل حالة واحدة من هذا الوباء في مدينة خاي المالية التي لاتبعد كثيرا عن حدود موريتانيا.

وأكد أن السلطات اتخذت كل الإجراءات الضرورية لمواجهة أي طارئ من خلال توفير الوسائل اللوجيستية والطواقم الطبية المؤهلة والمعدات والأدوية على طول الشريط الحدودي، وأضاف أن كل الجهود التي بذلت وستبذل لن تجد نفعا، ما لم يتجاوب السكان معها ويتعاونوا بشكل فعال مع الجهات المختصة في المراقبة، والتبليغ الفوري عن كل حالة يشتبه فيها.

ورفعت موريتانيا حالة تأهب على طول حدودها مع مالي، وخصصت أرقاما مجانية، للتبليغ عن الحالات التي يشتبه فيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com