موريتانيا تغلق حدودها مع مالي بسبب الإيبولا

موريتانيا تغلق حدودها مع مالي بسبب الإيبولا

المصدر: نواكشوط- من سكينة الطيب

قررت السلطات الموريتانية إغلاق حدودها البرية مع مالي بعد ظهور حالة إصابة بـ “الإيبولا” فيها.

وكانت موريتانيا قد اتخذت قرارا سابقا بإغلاق حدودها جزئيا مع مالي، حيث يتم فتحها لساعات معدودة في النهار، إلا أن ظهور أول إصابة بالمرض أدت إلى إغلاق الحدود بشكل كامل.

وأغلق معبر “كوكي” الحدودي الجنوبي مع مالي بالكامل في وجه المسافرين، ولم تحدد السلطات تاريخا لفتح المعبر أمام المسافرين.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت موريتانيا ضمن الدول الـ 15 التي تحتاج إلى مساعدات عاجلة لمواجهة خطر الإيبولا، وقالت المنظمة إن موريتانيا ومالي مهددتان بالوباء إذا لم تتخذ إجراءات لمنع انتشار المرض بين السكان.

وأعلنت وزارة الصحة في مالي الخميس، تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس إيبولا لدى طفلة قدمت من غينيا المجاورة، ووضعت قيد الحجر الصحي في كاييس غربي البلاد، وبعد تسجيل هذه الإصابة تجددت المخاوف في موريتانيا من وصول وباء “إيبولا” إلى المناطق الجنوبية التي تشترك بحدود واسعة مع مالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع