منوعات

بعد المغرب والبحرين.. الأردن يسحب أدوية من السوق قد تسبب السرطان
تاريخ النشر: 12 يوليو 2018 11:27 GMT
تاريخ التحديث: 12 يوليو 2018 11:27 GMT

بعد المغرب والبحرين.. الأردن يسحب أدوية من السوق قد تسبب السرطان

شمل التعميم الحكومي المستحضرات الصيدلانية (الأدوية) التي يستخدمها مرضى ضغط الدم والتوتر الشرياني. 

+A -A
المصدر: فريق التحرير

قررت مؤسسة الغذاء والدواء الأردنية،  اليوم الخميس، سحب بعض أصناف الأدوية من السوق المحلية، كإجراء احترازي؛ بعد اختلاط المادة الفعالة بأخرى شائبة، وهو الإجراء الذي اتبعته المملكة المغربية ومملكة البحرين، تجاه المادة التي مصدرها الصين.

وقال هايل عبيدات، مدير عام المؤسسة: ”طلبنا سحب عدة أسماء تجارية لنفس الدواء من فئة الأقراص؛ بعد تحذير السلطات الصحية في أوروبا، بأن المادة الفعالة ومصدرها إحدى الشركات الصينية، أبلغت بوجود مواد شائبة علقت بها، ما يعني بأنها قد تكون مسرطنة“.

وشمل التعميم الحكومي الأردني، المستحضرات الصيدلانية (الأدوية)، التي تدخل مادة ”فالسارتان“ في تركيبها؛ ويستخدمها مرضى ضغط الدم والتوتر الشرياني.

وأوضح المسؤول الأردني أن ”الشركة المصنعة تُصدِّر لكل دول العالم.. الإجراء الاحترازي بالتحفظ على الأصناف جاء في 22 دولة، بينها المغرب والبحرين عربيًا“.

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت وزارة الصحة المغربية أنها قررت أن تسحب من السوق بعض الأدوية التي تحتوي على مادة ”فالسارتان“، المصنعة من طرف الشركة الصينية ذاتها.

 وفي البحرين، قامت الهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية، يوم الإثنين الماضي، بسحب نفس الدواء الذي تصدره الشركة الصينية، بعد وصول إخطار من هيئة مراقبة الدواء الأوروبية، بوجود مواد غير نقية استخدمت في تصنيع الدواء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك