بحث طبي جديد يشير إلى ”علاج وظيفي“ لفيروس الإيدز‎

بحث طبي جديد يشير إلى ”علاج وظيفي“ لفيروس الإيدز‎

المصدر: رويترز

قال فريق بحثي في معهد الإيدز التابع لجامعة هونغ كونغ إنه بات على وشك التوصل إلى ”علاج وظيفي“ لفيروس (إتش.آي.في) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) وهو إنجاز كبير سيعني استخدام جسم مضاد جديد للوقاية والعلاج من المرض.

ويأتي بحث هذا الفريق بقيادة البروفيسور ”تشين شي وي“ في وقت تواجه فيه الصين زيادة في عدد المصابين بالفيروس.

ووفقًا لمركز (إيدز داتا هاب) المدعوم من الأمم المتحدة، بلغ عدد المصابين بفيروس (إتش.آي.في) في الصين نحو 850 ألفًا.

وأظهرت تجربة العلاج على الفئران أن الجسم المضاد الجديد قادر على السيطرة على الفيروس، والقضاء على الخلايا المصابة.

ويقول تشين إن الجسم المضاد سيوفر للمرة الأولى القدرة على التعامل مع مختلف أشكال فيروس (إتش.آي.في). ولا يوجد لقاح لعلاج الأشكال المختلفة للفيروس.

وقالت تشين لرويترز:“الجسم المضاد الجديد الذي اكتشفناه… يصلح لكل أشكال (الفيروس) وهذا هو الاختلاف الرئيس“.

وأوضح أن ”العلاج الوظيفي“ يعني أن مستوى الفيروس سيكون منخفضًا للغاية، بحيث لا يمكن كشفه داخل جسم الإنسان طالما استمر حقن المرضى بالجسم المضاد ربما كل ثلاثة شهور أو أقل.

وأضاف أن فريقه يهدف إلى نقل البحث إلى مرحلة التجارب السريرية في غضون ثلاث إلى خمس سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة