علاج جديد للصداع النصفي يستهدف العصب الواصل بين الجينات والدماغ

علاج جديد للصداع النصفي يستهدف العصب الواصل بين الجينات والدماغ

المصدر: إرم نيوز

أقرّت وكالة الغذاء والدواء الأمريكي (أف دي أيه) أول عقار في قائمة علاجات جديدة للصداع النصفي (الشقيقة) نجح في وقف مفعول هذا المرض قبل أن يبدأ ويصبح مزعجًا جدًا لمن يصاب به.

وقالت وكالة ”ويب ميد“ الإخبارية أن عقار ”إيموفيغ“ هو الأول بين أربعة أدوية جديدة تعالج الشقيقة بمهاجمة الجينات المتصلة بها في جسم المريض، والتي ترتبط مع الخلايا العصبية والحبل الشوكي المتصل بالدماغ.

يشار إلى أن عدد المصابين بالصداع النصفي المزمن في الولايات المتحدة يصل 39 مليون شخص، وأن في الصيدليات عددًا كبيرًا من العقاقير العلاجية التي تعطي مفعولاً بنسبة 20% فقط، حسب التقرير.

حقنة ”إيموفيغ“

ويعمل العقار الجديد ”إيموفيغ“ على شكل حقنة تعطى للشخص الذي يعاني من آلام الصداع النصفي بمعدل يوم إلى أربعة أيام في الشهر.

ويشير تقرير وكالة الغذاء والدواء الأمريكية، المناط بها تراخيص الأدوية، أن النتائج التجريبية لهذا العقار الجديد أظهرت انخفاض عدد مرات المرض بمعدل 1 – 2.5 مرة خلال الشهر، وقال التقرير إن مفعول الجرعة يعمل مع المريض كما يحصل مع الراديو الذي تستطيع أن تتحكم بصوته خفضًا وارتفاعًا، وهو ما يفعله العقار الجديد الذي يخفض حدة الوجع الذي يصدر من جينات الشقيقة مرورًا بالحبل العصبي الواصل للدماغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com