منوعات

ما سر ظهور رعشة الإرهاق العشوائية في العين والذراع؟
تاريخ النشر: 04 مايو 2018 7:07 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2018 7:07 GMT

ما سر ظهور رعشة الإرهاق العشوائية في العين والذراع؟

هذه الرعشة العشوائية يمكن أن تصيب أي شخص دون سبب واضح، خاصة عند انخفاض مستويات الإلكتروليت.

+A -A
المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

تصيبنا رعشات العين والذراع دون سابق إنذار أو سبب واضح، ما يدفعنا للاعتقاد أنها عشوائية، ولكن الآن كشف الأطباء السر وراء هذه الحالة المزعجة والمقلقة.

ويمكن أن تستمر تلك الرعشات الدقيقة من دقيقتين إلى ساعتين، ولكن هذه الحالة المزعجة كثيرًا ما تكون مقلقة، وتدفع بنا إلى استشارة أطباء الأعصاب، سائلين عما يحدث لنا.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، قال خبير الأعصاب الدكتور إريك سورنسون: ”تقلق هذه الرعشات العديد من الناس، ولكن الحقيقة أنها شائعة للغاية، ولا تشير إلى المرض في معظم الأحيان“، مشيرًا إلى أنها من أعراض سوء تواصل كهربائي بسيط بين الدماغ والجسم.

وبالفعل هناك علاقة بين الرعشات والتصلب الجانبي الضموري (ALS)، الأمر الذي يقلق العديد من الناس، ولكن الواقع أن معظم هذه التشنجات طبيعية وغير ضارة.

وتسمى تلك الرعشات ”أعراض المتلازمة الحميدة“ (BFS)، وهي ”اضطراب عصبي“ شائع جدًا يصيب معظم الناس مرة واحدة على الأقل أو بشكل دوري طوال حياتهم.

وحتى الآن لا يعرف العلماء حقًا لماذا تحدث هذه الرعشات في أماكن معينة، مثل الجفون والذراعين، ولكنهم يعتقدون أن بعض العوامل البيئية تسهم في حدوثها، حيث يلعب توازن الإلكتروليت خاصة البوتاسيوم والمغنيسيوم، دورًا رئيسيًا في نشاط الجهاز العصبي.

فعند انخفاض مستويات الإلكتروليت تتأثر الأعصاب وتبدأ في إطلاق الشحنات بشكل عشوائي ما يؤدي إلى الرعشات.

ويقول الدكتور سورنسون: ”يُعتقد أن استهلاك الكثير من الكافيين، وقلة النوم، والتمارين الرياضية، تزيد من وتيرة الرعشات“.

وعلى الرغم من دراية العلماء بآلية الرعشات، إلا أنه حتى الآن لا يوجد علاج فعال لها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك