ابتكار لقاح مضاد لفيروس ”الإيدز“

ابتكار لقاح مضاد لفيروس ”الإيدز“

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

طور باحثون من جامعة روكفلر في نيويورك لقاحًا مذهلًا يقي من فيروس نقص المناعة البشرية لمدة 18 أسبوعًا.

واختبر العلماء الأمريكيون اللقاح على القرود، ووجدوا أن حقنة واحدة كافية لحماية القردة من الفيروس لمدة 18 أسبوعًا على الأقل، ما يشير إلى إمكانية نجاح اللقاح في حماية البشر لأشهر.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يهدف هذا اللقاح إلى حماية الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى مثل أولئك المتورطين في علاقة مع شركاء يحملون الفيروس حيث يمكنهم أخذ العقار الوقائي المسمى ”PrEP“ قبل ممارسة الجنس.

ولا توجد جرعة فعالة على المدى الطويل حتى الآن، حيث أوضح البحث أن تطوير مثل هذا اللقاح أمر صعب بسبب قدرة الفيروس على الاختباء من أجهزة المناعة ، لكن بعض البروتينات الموجودة في الحقن تمكن الخلايا المناعية من التعرف على أجزاء من ”الغطاء“ المحيط بالفيروس.

ويقول العلماء إن النتائج التي توصلوا إليها تعد بمثابة ”حجر الأساس“ لتطوير لقاح وقائي يمكن إعطاؤه مرة واحدة في السنة ولكنهم لم يحددوا بعد إطارًا زمنيًا لذلك.

ويأتي ذلك بعد أن كشف المسؤولون الصحيون في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أن وباء فيروس نقص المناعة البشرية ينتشر في أوروبا بوتيرة مقلقة ، حيث بلغت الإصابات أعلى مستوى لها عام 2016، بإصابة حوالي 160 ألف شخص بالفيروس، الذي يسبب الإيدز، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن منظمة الصحة العالمية والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

وبالرغم من ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس في أوروبا، إلا أن عدد الوفيات انخفض في العالم إلى مليون خلال عام 2016، من 1.9 مليون عام 2005، وفقًا لتقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بالمرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com