بالصور.. “صاحب الوجوه الثلاثة” يعلن تقبله لهويته الجديدة

بالصور.. “صاحب الوجوه الثلاثة” يعلن تقبله لهويته الجديدة

كشف جيروم هامون، الذي حصل على لقب “الرجل ذو الوجوه الثلاثة” بعدما أصبح أول شخص يخضع لعمليتي زراعة وجه، أنه يحاول الاعتياد على هويته الجديدة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، خضع هامون 43 عامًا، لأول عملية زرع وجه كامل في العالم، بما في ذلك القنوات الدمعية والجفون، حيث تم إجراء تلك العملية في مستشفى خارج باريس في يوليو/تموز 2010.

في عام 2016، بدأت تظهر عليه علامات رفض عملية الزرع، حيث انكمش وجهه الجديد، وبحلول نوفمبر من العام الماضي، كان لا بد من إزالة وجهه الجديد.

ظل هامون، الذي يعاني من طفرة جينية تسبب أورامًا وتشوهات شديدة، محتجزًا بالمستشفى دون وجه لمدة شهرين، قبل العثور على متبرع متوافق ونجاح عملية الزراعة الثانية.

وبينما كان هامون يتعافى في المستشفى، بعد مرور 3 أشهر على آخر عملية جراحية له، يقول رجل الأوجه الثلاثة إنه سرعان ما تقبل هويته الجديدة.

وجهه الجديد ما زال لدنًا ولا يبدو عليه أي مشاعر، فيما لا تزال جمجمته وجسمه وخصائصه تعمل بشكل جيد في إطار عملية التكيف، وهي عملية تدريجية تعتمد على الأدوية المثبطة للمناعة، والتي يأمل الأطباء أن تمنع جسمه من رفض المادة المزروعة.

من جانبه، أكد هامون للصحفيين تعافيه من الجراحة التي أجريت في 15 و16 يناير قائلًا: “أشعر بتحسن كبير”.

وأضاف: “لا أستطيع الانتظار لحين التخلص من كل هذا”، مشيرًا إلى صعوبة الأمر في ظل جميع العلاجات التي تلقاها ليصبح أول رجل يحصل على عمليتي زرع وجه.

ويعاني هامون من النوع الأول من الورم العصبي الليفي، وهو عبارة عن طفرة جينية تسبب تشوهات شديدة وأورامًا ومضاعفات.

يذكر أنه حتى الآن أجريت حوالي 40 عملية زراعة وجه في جميع أنحاء العالم، وذلك منذ أن أجريت العملية الأولى على الفرنسية إيزابيل دينوار في شمال فرنسا في العام 2005.