مجلس الأمن: تفشي الإيبولا خطر على السلم والأمن الدوليين

مجلس الأمن: تفشي الإيبولا خطر على السلم والأمن الدوليين

الأمم المتحدة- قال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، الخميس، إن تفشي فيروس الإيبولا في إفريقيا ”خطر على السلم والأمن الدوليين“، داعيا كل الدول إلى تقديم الموارد والمساعدات على وجه السرعة للمساهمة في معالجة هذه الأزمة.

وتبنى المجلس المكون من 15 عضوا، بالإجماع، قرارا يدعو أيضا الدول إلى رفع القيود العامة على السفر وعلى الانتقال عبر الحدود، التي فرضت بسبب تفشي الإيبولا، مؤكدا أن هذه القيود ”تساهم في مزيد من العزلة للبلدان المصابة بالفيروس، وتقوض جهودها لمواجهة الأزمة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com