العمل الطويل يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية

العمل الطويل يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية

سول – قالت دراسة جديدة قام بها باحثون في كوريا الجنوبية إنّ ساعات العمل الطويلة قد تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

وتحدث أمراض القلب التاجية (CHD) عندما تتراكم الترسبات داخل الشرايين التاجية وهي الشرايين التي تغذي عضلة القلب بالدم الغني بالأكسجين، ويمكن أن تتصلب أو تمزق مع مرور الوقت، مما يعرقل تدفق الدم، فتصبح عضلة القلب بعد ذلك أضعف، مما يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب ومن ثم فشل القلب.

وكانت دراسات سابقة ربطت ساعات العمل الطويلة بنتائج صحية ضارة، مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري، ومشاكل النوم وضعف الصحة النفسية.

فريق البحث قال إنّ ”ساعات العمل تؤثر ليس فقط على الصحة الجسدية، ولكن أيضا على ظروف نمط الحياة، مثل الأنماط الغذائية والتمارين الرياضية وعادات التدخين، واستهلاك الكحول“.

ويشير الباحثون ”أنه من المحتمل جدا أن أمراض القلب والأوعية الدموية تتأثر بالعمل الإضافي“.

وقام الباحثون بعمل بحث على حوالي 8350 مشترك تتجاوز أعمارعم 19 عاماً، وجد الباحثون فيها أن المشاركين الذين عملوا لساعات أطول، اتضح أنهم في خطر تطور مرض القلب التاجي (CHD) في غضون 10 سنوات. أما الذين عملوا 61-70 ساعة أسبوعيا كانوا أكثر عرضة لأمراض الشرايين التاجية بنسبة 42٪ من أولئك الذين عملوا 31-40 ساعة في الأسبوع. وأن المشاركين الذين عملوا أكثر من 70 ساعة في الأسبوع زاد خطر الإصابة بأمراض الشرايين التاجية بنسبة 63٪، في حين أن أولئك الذين يعملون أكثر من 80 ساعة في الأسبوع كان الخطر أعلى بنسبة 94٪.

وفي التفاصيل، وجد الفريق أن الناس الذين يعملون لساعات عمل أطول كان لديهم ارتفاع في ضغط الدم، على سبيل المثال، ومستويات الكولسترول العالي وكانوا أكثر عرضة للتدخين، وان كل هذه العوامل تتسب بالاصابة بأمراض الشرايين التاجية.

ويقول الباحثون أن الناس المعرضين لأمراض الشرايين التاجية يمكن علاجهم ببساطة عن طريق إجراء تغييرات نمط الحياة، مثل اتباع نظام غذائي صحي وزيادة ممارسة الرياضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة