أطباء في صدمة بعد اختفاء عظام سيدة مع الوقت (صور)

أطباء في صدمة بعد اختفاء عظام سيدة مع الوقت (صور)

المصدر: توفيق إبراهيم - إرم نيوز

أصيب الأطباء بحالة من الصدمة والذهول بعدما كشفت مجموعة من الصور الملتقطة بالأشعة تلاشي عظام سيدة على مدى 18 شهرًا أمام أعينهم.

وبحسب صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، ذهبت السيدة لأول مرة إلى المستوصف الملكي في ”أدنبره“ في اسكتلندا، وهي تشكو من ألم مزمن في ذراعها الأيسر والكتف.

ولجأ الأطباء إلى إجراء مجموعة من الأشعة السينية على مدى 18 شهرًا لتحديد سبب ألم السيدة الغريب، وكانت المفاجأة أنها كشفت أن عظامها تتلاشى.

صُدم الأطباء بعد رؤية الأشعة، وشخّصوا إصابتها بمرض ”جورهام ستاوت“، والمعروف أيضًا باسم ”مرض التلاشي العظمي“، وهي حالة نادرة للغاية يعاني فيها الأشخاص من فقد تدريجي في العظام.

وعلى الرغم من تشخيص حالتها، إلا أن الأطباء لا يعرفون سبب إصابتها بهذه الحالة، كما لم يكتشفوا أي أصول وراثية لإصابتها بالمرض.

وكشفت الأشعة الأولى للسيدة عن وجود ضرر في عظم العضد في ذراعها العلوي، وقد اعتقد الأطباء في البداية أنه قد يكون سرطانًا، ولكن المزيد من الفحوص استبعدت ذلك.

بعد عدة أشهر، كشفت الفحوصات عن وجود ورم حميد في الأوعية الدموية، ولكن بعد فترة استمر الألم والتورم، كما عانت السيدة من كسور متعددة في العظم.

وكانت المفاجأة للأطباء، أنه بعد 18 شهرًا من أول زيارة طبية، كشفت الأشعة السينية أن عظمها العضدي والزندي في ذراعها قد اختفيا، كما كشفت الفحوصات أن الأوعية الدموية تحل محل نسيج عظمها.

وأوضح الدكتور جراد ستيفنز أن مرض جورهام ستاوت يؤثر في الغالب على الأضلاع والعمود الفقري والحوض، بالإضافة إلى الجمجمة وعظمة الترقوة والفك، كما يعاني بعض الأشخاص من ألم سريع وتورم في المنطقة المصابة في حين يعاني آخرون من آلام تشبه الخدر المستمر يزداد سوءًا بمرور الوقت.

كما أوضح جراد أن العلاج يركز عادة على إدارة الأعراض الفردية وقد يحتاج بعض المرضى إلى ترقيع عظمي للمساعدة في إصلاح عظامهم، كما تحتاج حالات أخرى إلى استئصال العظام المصابة جراحيًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com