دراسة.. فيتامين ”د“ يؤدي لمشاكل صحية خطيرة

دراسة.. فيتامين ”د“ يؤدي لمشاكل صحية خطيرة

ميونيخ – أشارت دراسات سابقة أن الأفراد الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين ”د“ هم أكثر عرضة لأمراض القلب والأوعية الدموية.

والآن، تزعم دراسة جديدة يقودها باحثون من جامعة ”ايست انجليا“ في بريطانيا أن ”تناول مكملات الفيتامين ”د“ لن تمنع من حدوث النوبات القلبية أو السكتات الدماغية، على الرغم من أنها يمكن أن تحمي من قصور القلب لدى كبار السن“.

هذا، وقد أشارت العديد من الدراسات أن نقص فيتامين (د) قد يزيد من خطر مجموعة من المشاكل الصحية، مثل الربو والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، وتدّعي العديد من الدراسات أن مكملات فيتامين (د) تقلل من هذه المخاطر.

وقال الدكتور، مارك بولاند، من جامعة ”أوكلاند“ في نيوزيلندا إنّ ”تلقي أشعة الشمس الكافية سيعطي مستويات كافية من فيتامين (د) ولا حاجة للأشخاص الأصحاء لتناول مكملات فيتامين (د)“.

وقام فريق البحث بتحليل بيانات التجارب السريرية على 5292 شخص تتراوح أعمارهم بين 60 سنه وأكثر. في هذه التجربة، تم إعطاء المشاركين مكملاً لفيتامين (د) يوميا كل يوم لمدة 5 سنوات. وقاموا بتقييم وقوع الحوادث القلبية الوعائية والوفيات بين المشاركين.

من تحليلهم، وجد الفريق أن تناول مكملات فيتامين (د) لا يعمل على الحماية من النوبات القلبية أو السكتة الدماغية.

وأشار الفريق إلى أن هناك بعض الأدلة التي تدل على أنّ مكملات فيتامين (د) تحمي من فشل القلب عند الأفراد الأكبر سنا. ووجدوا انخفاضاً في خطر الوفاة بسبب فشل القلب بين كبار السن اللذين أخذوا الملحق اليومي من الفيتامين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com