دراسة: الأسبرين يقلل خطر الجلطات الدموية المتكررة

دراسة: الأسبرين يقلل خطر الجلطات الدموية المتكررة

سيدني- كشفت دراسة أسترالية جديدة عن أن تناول 100 ملغ من الأسبرين يومياً لمدة لا تقل عن عامين ربما يقلل من خطر الجلطات الدموية المتكررة للمرضى الذين يعانون من الجلطات الدموية الوريدية بنسبة تصل إلى 42٪.

وتعرف الجلطات الدموية الوريدية بأنها تخثر الأوردة العميقة (تجلط الدم في الساقين) وتعمل على حصول انسداد رئوي، مما يعرقل وصول الدم إلى الشرايين.

وقالت الدراسة التي أجراها باحثون أستراليون إنه ”ما لم تعالج هذه الجلطات الدموية المتكررة بمضادات التخثر مع عدم وجود سبب واضح لها فإنها ستؤدي إلى خطر تطوير جلطة بنسبة 10٪ في العام الأول، وخطر 5٪ كل عام بعد ذلك“.

وأضافت أن ”هناك مخاطر صحية كبيرة مرتبطة بمضادات التخثر، يمكن أن تتسبب بحدوث نزيف، فضلاً عن احتمال حدوث الدوخة والصداع“.

وأجرى الباحثون القائمون على الدراسة، تحليلاً لدراستين شملت ما مجموعه 1224 مريضا يعانون من تجلطات متكررة، جرى إعطاؤهم 100 ملغ من الأسبرين يوميا.

وخلال عامين من المتابعة، وجد الباحثون أن الأسبرين يخفض خطر الجلطات الدموية المتكررة في هؤلاء المرضى بحوالي 42٪.

ورغم هذه النتائج، قال الباحثون إن الأسبرين ”ليس فعالا مثل العلاج المضاد للتخثر“، لكنهم أشاروا إلى أنه ”يمكن أن يكون على المدى الطويل علاجا جيدا لتجلط الدم للذين لا يستطيعون الخضوع لعلاجات تخثر الدم“.

ويعتبر الأسبرين واحدا من الأدوية غير المكلفة والآمنة والمألوفة، ويمكن للمرضى والأطباء في جميع أنحاء العالم، الحصول عليه بسهولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com