صندوق النقد: ايبولا يضر باقتصادات دول غرب إفريقيا

صندوق النقد: ايبولا يضر باقتصادات دول غرب إفريقيا

واشنطن- قال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي، جيري رايس، الخميس، إن أسوأ تفش لمرض ايبولا من المرجح أن يؤدي إلى تراجع حاد للنمو الاقتصادي في غينيا وليبيريا وسيراليون، ويزيد حاجات التمويل في هذه الدول الثلاث الواقعة في غرب إفريقيا.

وتوفي ما لا يقل عن 1500 شخص بالفيروس القاتل منذ أن رُصد في الغابات النائية في جنوب شرق غينيا في آذار/ مارس الماضي ووصوله سريعا إلى ليبيريا وسيراليون المجاورتين. وتوفي خمسة أشخاص أيضا في نيجيريا.

وأضاف رايس في حديثه للصحافيين: ”نحن نعمل بنشاط مع الدول الثلاث، لإعداد تقييم اقتصادي أولي لتأثيرات أزمة ايبولا والدعم التمويلي الإضافي الذي ربما يكون مطلوبا“.

وتحصل غينيا وليبيريا وسيراليون حاليا على قروض من صندوق النقد ضمن برنامج صندوق الإقراض الطويل للدول الفقيرة التي تعاني مشاكل مزمنة في ميزان المدفوعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة