مئات السعوديين يصطفون لإجراء عمليات تضييق المعدة

مئات السعوديين يصطفون لإجراء عمليات...

النساء والرجال في السعودية، يسجلون أكبر زيادة في معدلات السمنة على مستوى العالم، حيث يمثل السمينون، بحسب تقارير، نسبة 36% من سكان السعودية.

المصدر: إرم- من ريمون القس

أفادت صحيفة سعودية، أن مئات السعوديين يصطفون لإجراء عمليات تضييق معدة، نظراً لمرض السمنة الذي بات يشكل خطراً حقيقياً على صحة آلاف منهم.

ونقلت صحيفة ”اليوم“ عن الدكتورة حنان الغامدي؛ استشارية جراحة الكبد والبنكرياس وزراعة الأعضاء والمناظير، بمستشفى الملك فهد الجامعي بمدينة الخبر، إن السمنة آفة من آفات العصر وأن السعودية تحتل مكانة متقدمة في ازدياد حالات السمنة على مستوى العالم، وأن النسبة متزايدة وتصل إلى25% لدى الأطفال وأكثر من 35% لدى الكبار على مستوى المملكة.

وأضافت ”الغامدي“ أن هناك ازدياد في النسب بمعدلات السمنة بالمملكة وفقاً لهيئة الأمم المتحدة وأن نسب الطلب على عمليات تضييق المعدة بازدياد وقوائم الانتظار طويلة ويصل العدد إلى أكثر من 200 شخص.

ويسجل النساء والرجال في السعودية، التي يبلغ عدد سكانها نحو 30 مليوناً، أكبر زيادة في معدلات السمنة على مستوى العالم، حيث يمثل السمينون، بحسب تقارير، نسبة 36% من سكان السعودية.

وكانت مختصة سعودية قالت، في وقت سابق، إن 20 ألف سعودي يموتون سنوياً، بسبب السمنة المنتشرة في المملكة التي غيرت الثروة النفطية نمط حياة سكانها بصورة حادة.

وأقبل العديد من الشباب السعودي قبيل شهر رمضان الفائت، على عملية تصغير المعدة أو تكميمها أو قصها، بهدف تخفيض أوزانهم لأن العمل الجراحي المرافق لهذا العملية يتطلب الالتزام بنظام غذائي معين لمدة شهر، معتقدين أن الصيام سيساعدهم على الالتزام بهذا النظام.

وقال استشاري الأمراض الباطنية وتخثر الدم، بمدينة الملك فهد الطبية الدكتور محمد الشيف، الشهر الماضي، إن المملكة تحتل المرتبة الثالثة عالمياً، بنسبة 86%، في الخمول البدني وقلة النشاط الحركي، وفقاً لدراسة نشرت في دورية ”لانسيت“ الطبية البريطانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com