7 أغسطس

 علاج جديد.. ابتكار روبوتات مجهرية لتدمير الأورام السرطانية

 علاج جديد.. ابتكار روبوتات مجهرية...

يأمل الباحثون استخدام الابتكار -الذي أثبت فاعليته وأمانه في الفئران- على البشر قريبًا.

ابتكر علماء من جامعة ”أريزونا“ الأمريكية، روبوتات مجهرية يمكن استخدامها لتدمير الأورام السرطانية في البشر.

وحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فقد ”برمج باحثو جامعة ولاية أريزونا روبوتات مجهرية، أصغر بألف مرة من شعرة الإنسان، تتدفق من خلال مجرى الدم مباشرة إلى الأورام السرطانية في الفئران، وتمنع وصول الدم إليها“.

ووفقا للصحيفة، فقد كانت التكنولوجيا الجديدة ”أكثر فاعلية مما توقع الباحثون، إذ اختفت الأورام في أيام فقط“.

ويأمل الباحثون استخدام الابتكار الذي -أثبت فاعليته وأمانه في الفئران- على البشر قريبًا؛ لاستهداف الأورام السرطانية وتدميرها دون أعراض جانبية.

وأوضح الباحثون أن ”المشكلة الكبرى في علاج السرطان هو استهداف وتدمير خلايا محددة، دون الإضرار بالخلايا الصحية المحيطة، لكن نظرًا لإمكانية برمجة العلاج الجديد يمكن للأطباء استهداف الخلايا السرطانية، وترك الخلايا الصحية دون أذى“.

وشرح الباحثون أن هذه ”النانوبوتس ليست روبوتات ميكانيكية، بل أنسجة عضوية يتم برمجتها للقيام بعمل محدد“.

وقال الدكتور هاو يان الباحث الرئيس في الدراسة، ”لقد قمنا بتطوير أول نظام مستقل تمامًا، قادر على استهداف خلايا السرطان وتدميرها بمنع وصول الدم إليها“.

وأضاف هاويان ”علاوة على ذلك، يمكن استخدام هذه التكنولوجيا لعلاج معظم أنواع السرطان؛ لأن جميع الأورام الصلبة التي تتغذى على الأوعية الدموية متماثلة في الأساس“.