6 أغسطس

دراسة جديدة تزيد فرص نجاة الأجنة من "الفتق الحجابي" (صور)

دراسة جديدة تزيد فرص نجاة الأجنة من...

يعد العيب الخلقي المسمى "الفتق الحجابي الخلقي" السبب في وفاة أكثر من 60% من الأطفال.

ابتكر علماء بالونًا يتم إدخاله في صدر الجنين؛ لإنقاذ حياته من الفتق الحجابي الخلقي القاتل، وهو ابتكار سيمثل نقلة كبيرة في التقليل من وفيات الأجنة.

ويعد العيب الخلقي المسمى ”الفتق الحجابي الخلقي“ سببًا في وفاة أكثر من 60% من الأطفال، رغم رصده في فحوصات الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

ويزداد معدل النجاة من هذه الحالة الشائعة من 17% إلى 50%، بمساعدة البالون المطاطي الصغير، بحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وتؤدي الحالة التي تصيب 1 من كل ألفي جنين، إلى الوفاة عند الولادة من نصف الأجنة الذين يتم تشخيصهم بالحالة، بينما تعاني البقية من صعوبات في التنفس.

ولكن العلاج الجديد والذي يتم قبل الولادة يحافظ على الرئتين، مما يحسن بشكل كبير من فرص النجاة، وذلك من خلال سد مجرى الهواء في القصبة الهوائية بالبالون المطاطي، الأمر الذي يمنع سوائل الرحم المغذية من الخروج من الرئتين، عندما تضغط أعضاء البطن على الرئة، ما يمنع الرئتين من الانهيار، ويتيح لهما الفرصة للنمو.

وتشمل العملية الثورية وضع البالون في القصبة الهوائية للجنين في الأسبوع الـ 28 من الحمل، قبل استخراجه مرة أخرى في الأسبوع الـ 34.

ووفقًا للتقارير، يختبر 12 مستشفى الإجراء الثوري في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مستشفى ”كينغز كوليدغ“ في لندن.

من جانبه، قال بروفسور الجراحة نيكولايدس: ”مع هذا العلاج، تزداد فرص النجاة إلى 49%، وبمجرد أن يتنفس الطفل من تلقاء نفسه، فإن لديه فرصة أفضل بكثير للبقاء، ويكون أقل عرضة للمضاعفات على المدى الطويل“.