عقار عشبي خطير يجتاح أمريكا والسلطات عاجزة عن حظره.. فما هو؟

عقار عشبي خطير يجتاح أمريكا والسلطات عاجزة عن حظره.. فما هو؟

المصدر: ساندرا ماهر- إرم نيوز

كشفت السلطات الصحية في الولايات المتحدة، أن مكملات عشبية تُسوق كعلاج لتخفيف الألم، تحتوي خصائص أفيونية وترتبط بـ 44 حالة وفاة.

وقال الدكتور سكوت غوتليب، من إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية: ”ليس هناك أدلة تشير إلى أن القرطوم آمن أو فعال لأي استخدام طبي“.

ووفقًا لصحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، عزز التحليل الجديد للعقار مخاوف إدارة الأغذية والأدوية، وذلك بالكشف عن أن إساءة استخدامه وإدمانه يؤدي إلى عواقب صحية خطيرة، بما في ذلك الموت، ومن شأن ذلك التحليل أن يجعل استخدام القرطوم محظورًا.

ويتكون العقار من أوراق من نبات القرطوم، وهو يرتبط بالقهوة التي تُعد في جنوب شرق آسيا، وقد اُستخدمت أوراق من النبات باعتباره علاجًا تقليديًا لعدة قرون، ولكن في السنوات الأخيرة لوحظ أن له تأثيرًا نفسيًا أو عقليًا في عدد من الدول الغربية.

ويمكن تناول القرطوم عن طريق المضغ، والتدخين، والبلع ككبسولة أو إضافته إلى الشاي، ومن خلال تناول جرعات منخفضة منه، يعمل كمنبه ويخفف من الشعور بالتعب، ولكن عند استهلاك جرعات أعلى، يمكن أن يُحدث مفعولًا مشابهًا للمخدرات والأفيون، وقد اُستخدم عادة لعلاج الألم والقلق وأعراض الإقلاع عن المخدرات أو الهيروين.

وبين عامي 2010 و2015، سجلت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، زيادة 10 أضعاف بمعدلات الإصابة بالسموم والآثار الجانبية الخطيرة من القرطوم.

وأعلنت إدارة مكافحة المخدرات في العام 2016 عن خطط لتصنيف القرطوم مثل الهيروين، ومن شأن هذا التدبير أن يحظر فعليًا استخدام العقار، ولكن المسؤولين تراجعوا عن ذلك بعد غضب شعبي عارم.

ومنذ ذلك القرار، تقوم إدارة الأغذية والأدوية بإجراء مزيد من البحوث حول تأثير العقار العشبي على الصحة، وقد سجلت 44 حالة وفاة مرتبطة بالقرطوم بين عامي 2011 و2017، بما في ذلك حالة وفاة لم يكن لدى متعاطي العقار فيها أي تاريخ مسبق عن استعماله مواد أفيونية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com