انخفاض إصابات ”الإيدز“ بنسبة 33% في إمريكا

انخفاض إصابات ”الإيدز“ بنسبة 33% في إمريكا

واشنطن_ أظهرت دراسة جديدة وجود انخفاض بشكل عام في أعداد المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة ”الإيدز“ في السنوات العشر الماضية في أمريكا، غير أن النسبة هذه ارتفعت بشكل كبير في أوساط المثليين.

فبين العامين 2002 و2011، انحسرت نسبة الإصابة من 24,1 إصابة في كل 100 ألف شخص، إلى 16,1، أي ما يشكل انخفاضا بنسبة 33,2 %، بحسب هذه الدراسة المنشورة في ”جورنال اوف ذا اميركان ميديكال اسوشييشن“.

وسجل الانخفاض خصوصاً في صفوف النساء اللواتي يقمن علاقات مع الجنس الآخر، ومتعاطي المخدرات.

لكن نسبة الإصابة ارتفعت بشكل كبير وبنسبة 123 % في صفوف الذكور المثليين بين سن الثالثة عشرة والرابعة والعشرين، وكذلك سجل ارتفاعا في النسبة بين الرجال المثليين فوق سن الخامسة والأربعين.

واستخدم الباحثون البيانات المتوافرة لدى الجهاز الوطني لمراقبة الإيدز التابع للمركز الأميركي للمراقبة والوقاية من الأمراض.

وبحسب الدراسة، سجلت 493 ألف و372 إصابة بفيروس نقص المناعة في الولايات المتحدة، بين العامين 2002 و2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com