اكتشاف نظام استشعار داخلي في الجسم ..فما هي وظيفته؟

اكتشاف نظام استشعار داخلي في الجسم ..فما هي وظيفته؟
يُعد نظام استشعار وزن الجسم الداخلي الأول مُنذ اكتشاف علماء أمريكيين هرمون ليبتين قبل 23 عامًا.

المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

وجد باحثون من أكاديمية “سالغرنسكا” في جامعة “غوتنبرغ” في السويد ، أدلةً على وجود نظام استشعار وزن الجسم الداخلي، يعمل مثل “ميزان الحمام”، حيث يُسجل وزن وكتلة الدهون في الجسم، ويعمل على تنظيمها.

ونقلت مجلة “نيوز ميديكال ” للأخبار الطبية حول العالم عن باحثين قولهم: إن النظام يُسجل وزن الجسم في الأطراف السفلية، فإذا كان الوزن يميل للزيادة، يُرسل إشارة للدماغ لتقليل تناول الطعام والحفاظ على وزن الجسم ثابتًا.

وأجرى الباحثون دراسةً تجريبيةً على عينة من القوارض البدينة، وعندما زادوا من وزن القوارض عن طريق تحميلها أوزانًا زائدة، وجدوا أنها فقدت من وزنها بقدر الحمولات الصناعية، مما أدى لانخفاض الدهون وتحسين مستويات السكر في الدم في أجسامها.

ويُعد نظام استشعار وزن الجسم الداخلي الأول مُنذ اكتشاف علماء أمريكيين هرمون ليبتين قبل 23 عامًا.

وشرح كلاس أوهلسون الباحث المُشارك في الدراسة، أن النظام الذي اكتشفوه يُنظم كتلة الدهون في الجسم بشكل مستقل عن اللبتين، مُبينًا إمكانية عملهما معًا؛ لتوفير علاج فعّال للسمنة، وفهم أفضل لأسبابها.

محتوى مدفوع